حقيقة إصابة كارلوس إدواردو بالرباط الصليبي مجدداً
يتضح أن التحدي في الدوري السعودي اشتعلت مبكرًا بين جمهوري الهلال والنصر، إذ تناقل الجمهور هاشتاغا باسم “#اصابه_ادواردو_بالرباط_الصليبي”، اليوم الأربعاء، أغضب جماهير “الزعيم” بشدة.
واشتعل السجال بين جمهوري الهلال والنصر بداعي تمني جمهور الأخير أن يكون نبأ إصابة البرازيلي كارلوس إدواردو، مهاجم الهلال، والمتألق بصعوبة المرحلة الأخيرة صحيحًا، ولكن كل الشواهد تثبت أن الأمر غير صحيح.
وظهر إدواردو بصحبة لاعبي الهلال المحترفين، يوم أمس الثلاثاء، في حفل افتتاح الدوري السعودي، وارتفع على المسرح خلال منحه مع باقي اللاعبين ولم يبين عليه أي مظاهر تجدد إصابته بالرباط الصليبي، والذي عانى منه الموسم المنصرم وأبعده لفترات طويلة، قبل أن يرجع ويتألق مع “الزعيم” مؤخرًا ويرتدي شارة قيادة الفريق.
وكان اللاعب غاب مؤخرًا عن التدريبات بسبب الإصابة.
دًا الخميس، إذ يقابل الهلال نظيره الفيحاء، يوم الجمعة المقبل.
وبحسب ما وزعته صحيفة “الرياضية” السعودية، فإن إدواردو معدّ لقيادة الهلال أمام الفيحاء، في الجولة الأولى من الدوري السعودي للمحترفين.
وكان تعرض إدواردو لإصابة خلال مران الفريق في المرحلة الأخيرة، عبارة عن كدمة طفيفة كانت من المحتمل أن تبعده عن انطلاقة الدوري السعودي. وأثبتت الفحوصات سلامة البرازيلي، وأنه قادر على المشاركة أساسيًا أمام الفيحاء في الجولة الأولى الجمعة المقبلة.
ويسعى الهلال للدفاع عن لقبه، من أجل الحصول عليه للمرة الثانية على التوالي، إذ سيجد مسابقة شرسة من الأندية عقب التدعيمات الشديدة خلال مدة الانتقالات الصيفية الماضية.
كارلوس إدواردو كان قاد الهلال للتتويج بطلًا للسوبر السعودي بالتغلب على اتحاد جدة، بثلاثية إزاء هدف وحيد، دوْنَ منها لاعب الوسط هدفًا وصنع آخر، في المباراة التي أقيمت في الـ18 من آب الحالي على ملعب لوفتس رود في العاصمة البريطانية “لندن”.
تجدر الاشارة الى أن كارلوس إدواردو عانى من إصابة الموسم المنصرم بفصل في الرباط الصليبي خلال ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا أمام أواوا ريدز الياباني، أبعدته عن الملاعب أزيد من ثمانية أشهر.