أول تعليق من الشيخ “السديس” على إعلان “ترامب” القدس عاصمة لإسرائيل
صحيفة المختصر – علق الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن السديس، على بيان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، بأن القدس الشريف مدينة إسلامية عربية لها مكانها القويم في الوجدان الإسلامي والعربي.
وأضاف السديس باسمه وباسم أئمة وخطباء وعلماء الحرمين الشريفين، أن القدس بها المسجد الأقصى أولى القبلتين ومسرى الرسول صلى الله عليه وسلم الذي تعادل الصلاة فيه 500 صلاة، وأحد المساجد الثلاثة التي تشد لها الرحال.
ونوه إلى مواقف المملكة إزاء فلسطين والقدس منذ إنشاءها على يد الملك عبدالعزيز رحمه الله، مروراً بالملوك من بعده إنتقَالاً إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان.
وأكد السديس أن المملكة كانت ولا تزال في صدارة الدول المنافحة عن الحادثة الفلسطينية وفي صدارة الدول التي دعمت مسألة السلام فيها، ما إذا كان دعماً اقتصادياً أو إغاثياً أو سياسياً.
ودعا الرئيس العام لشؤون الحرمين أن يحفظ الله القدس ويرجعها إلى حوزة الإسلام والمسلمين، وأن ينشر السلام والرخاء والأمن والأمان على بلاد الحرمين خاصة وعلى كافة بلاد المسلمين.
يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أصدر يوم أمس (الأربعاء) اعتراف بلاده الرئيسي بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وأعطى أوامره ببدء توصيل مركَز السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.