السعودية وقطر تعلن ضخ استثمارات لدعم اقتصاد تونس

السعودية وقطر تعلن ضخ استثمارات لدعم اقتصاد تونس

المختصر – تعهدت الدول المشاركة في المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار (تونس 2020) اليوم الثلاثاء لاسيما قطر والسعودية وكندا وفرنسا بتقديم دعم لتونس من خلال الإعلان عن تمويلات ستخصص لتنفيذ وضخ استثمارات لمساعدتها على الخروج من أزمتها الاقتصادية.

وفي هذا الصدد أصدر أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني في كلمته خلال في افتتاح المؤتمر الدولي للاستثمار أن بلاده قررت أعطى تونس مبلغ مليار و250 مليون دولار لدعم اقتصادها مصرا أن “الدعم القطري لتونس في ارتفاع مستمر وأن بلاده ستواصل دعمها ومساعدتها متطلعة بذلك لتعزيز التعاون ودعم الشراكة الثنائية بين البلدين”.

وأضاف أن “المشاركة الواسعة للمستثمرين والمسؤولين الدوليين في المؤتمر تعكس مدى الاهتمام بدعم تونس والاهتمام بتجربتها الديمقراطية” مشددا على أهمية التنمية وخلق فرص العمل للشباب التونسي لحل مشكلة البطالة والوقاية من الظواهر السلبية كالتطرف.

وأوضح أن “الطريق الأفضل والأضمن في مواجهة التطرف والعنف هو الوقاية فلا يوجد علاج عقب استشراء ظاهرة الإرهاب .. فالحرب على الإرهاب لازمة ولكنها ليست علاجا”.

من جانبه أصدر رئيس صندوق التنمية السعودي يوسف بن إبراهيم خلال كلمة ألقاها بمؤتمر الاستثمار عن أعطى تونس 500 مليون دولار لدعم الاستثمار في مختلف مجالات مضيفا أن السعودية ستمنح تونس كذلك 85 مليون دولار لبناء مستشفى بالقيروان و15 مليون دولار لتطوير جامع (عقبة بن نافع) وصيانته فضلا عن تخصيص 200 مليون دولار لدعم الصادرات السعودية إلى تونس.

من جهتها ذكرت وزيرة التعاون الدولي والفرنكوفونية الكندية ماري كلود بيبو عن دعم تونس ب24 مليون دولار على مدى أربع أعوام فيما أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن بلاده ستحول جزءا من الديون التونسية لدى فرنسا إلى تمويلات لمشاريع تنموية في تونس كما ستضخ خلال السنوات القادمة تمويلات لصالح تونس بمبلغ 250 مليون يورو سنويا.

وأعلن نائب رئيس البنك الدولي حافظ غانم عن تمويلات بمبلغ مليار دولار لصالح تونس كل سنة وذلك على امتداد خمس أعوام فيما أصدر ممثل البنك الأوروبي للاستثمار أولريتش بورن هابر عن تقديم تمويلات لتونس بمبلغ 5ر2 مليار يورو.

كما أكد رئيس الوزراء الجزائري عبد الملك سلال في كلمته أن بلاده ستواصل دعمها الاقتصادي لتونس من خلال الإبقاء على التدفق السياحي وتنمية المناطق الحدودية وإبرام اتفاق تفاضلي بين البلدين فيما أصدر نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش ان تركيا ستمنح تونس وديعة في البنك المركزي قيمتها 100 مليون دولار.

وانطلقت في وقت سابق اليوم الثلاثاء بتونس العاصمة أعمال المؤتمر الدولي لدعم الاقتصاد والاستثمار (تونس 2020) الذي يدوم يومين ويهدف لجلب استثمارات خارجية تحتاجها تونس لدفع نسب التنمية الاقتصادية وامتصاص نسب البطالة المرتفعة.

وأعلنت الحكومة التونسية أن المؤتمر سيشهد مشاركة حوالي ألفي فرد يمثلون 14 بعثة من الأمم المتحدة وحكومات أجنبية بالإضافة الى ممثلين عن بنوك عالمية ورجال أعمال وسيشهد طرح 78مشروعا للاستثمار من بينها 34 في القطاع العام و44 في القطاع الخاص بمبلغ إجمالية تصل إلى 29 مليار دولار. (النهاية) خ س ج / أ م س ليهبط

المصدر: وكالات