الفتاة المتغيبة عن منزل أهلها بتبوك تسلم نفسها للشرطة.. والأب: سأقاضي المسيئين
صحيفة المختصر – قالت مصادر أن الفتاة المتغيبة عن بيت عائلتها في منطقة تبوك، والتي عُرفت قصتها إعلامياً بـ”معنفة تبوك”، أعطيت ذاتها إلى شرطة محافظة البدع، وجرى تحويلها إلى دار العناية الاجتماعية في مدينة تبوك.
وبينت المصادر أنه بالاعتماد على تصريحات أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، سوف يتم على الفور التحقيق والإشراف بخصوص ما أتى في مقطع مقطع الفيديو الذي وزعته الفتاة وزعمت فيه تعنيفها وأشقائها.
من جهته، ذكر والد الفتاة، العثور على ابنته، موضحاَ إلى أن ما قالته في مقطع الفيديو المتناقل حول تعرضها وأشقائها للتعنيف والحرمان من الطعام والدراسة عارٍ بشكل تام من الصحة.
وأشار إلى أن مفوض إمارة منطقة تبوك توقيف على وضع أولاده شخصياً للتحقق من صحة ما أتى في المقطع، مؤكداً أن لديه تقارير طبية تؤكد آلام ابنته من اضطراب نفسي منذ أعوام قبل طلاق والدتها.
وأعرب الوالد عن استغرابه من تناقل بيانات مغلوطة حول صلته بأطفاله أساءت له بنحو كبير، مؤكداً همه مقاضاة المغردين الذين تناقلوا تلك المعلومات، حيث إن البعض منهم يعلم صِحة القصة، إلا أنه استغلها لأغراض شخصية، وفق قوله.
وكانت الفتاة قد اختفت من بيت أهلها وظهرت في مقطع شريط مصور قبل أيام قليلة، ذكرت فيه إن والدها وإمرأته يقومون بتعنيفها هي وأشقائها الخمسة ويحرمونهم من التعليم، وتفاعلت وحدة الحماية الاجتماعية بتبوك مع الفيديو وتابعت الحادثة بالمشاركة مع الجهات الأمنية.
قبل أن تصدر إمارة تبوك تصريحاً تثبت فيه أن العائلة تسكن في فيلا ملائمة تعكس وضعاً اقتصادياً جيداً، وأنه لا توجد مؤشرات للتعنيف الأسري.