رئيس بلدية القرى المقتول رفض رشوة بـ 200 ألف ريال واغراءات ماليه هائلة
صحيفة المختصر – حكى أخ المهندس علي الزهراني، رئيس بلدية القرى الذي قتل على يد منسوب يشتغل معه قبل يومين، جوانب من حياة القتيل، تختص ببره بوالدته، ورفضه كثيرا من الإغراءات والرشاوى، التي كانت تعرض عليه.
وأوضح حسن الزهراني، وفقا “المدينة”، أن شقيقه كان باراً بوالدته، ولا ينقطع عن زيارتها وتلبية طلباتها، إلى طرف كونه كثيرَ التراسل مع أشقائه والسؤال عن أحوالهم، بالرغم من أنه ليس الأخ الأكبر بينهم.
وأشار إلى أن القتيل كان يحكي له باستمرار عن المغريات والرشاوى التي تعرض عليه، من بينها رشوة بنسبة 200 ألف ريال قدمت له إزاء تمرير وتوقيع معاملات، غير أنه أبلغ الجهات ذات الاختصاص بشأنها.
وبيّن أن خطوات الحادثة شبه مكتملة، وأنهم بانتظار الانتهاء منها للصلاة على أخيهم ودفنه، مشيراً إلى أنهم رفضوا تشريح الجثمان، إكراماً له، وللتعجيل بدفنه.
وأكد أن شقيقه قتل بداعي مشكلات تتعلق ب العمل، بينه وبين الجاني، الذي انتحر عقب إقدامه على الجريمة مباشرة.