شقيق مؤذن المسجد الحرام: شقيقي بخير وسيكون بالمنزل خلال ساعات
صحيفة المختصر – أوضح أخ مؤذن المسجد الحرام الشيخ نايف بن صالح فيدة، الوضع الصحي لأخيه، الذي يرقد في الوقت الراهن في مستشفى النور التخصصي في مكة المكرمة؛ نتيجة تعرضه لجلطة دماغية يوم الثلاثاء الماضي؛ حيث أورد بأن أخاه لا يزال يُجري فحوصات طبية، ووضعه الصحية في تحسن.
وأوضح الدكتور هاني فيدة أخ “مؤذن المسجد الحرام” أن من المُؤكَد خروج الشيخ “نايف” من المستشفى اليوم، عقب اتمام الفحوصات.
وقال الدكتور “هاني”: إن شقيقه تَعَرّض لوعكة صحية يوم الثلاثاء الماضي، نُقِل على إثرها من بيته إلى مستشفى النور التخصصي في مكة المكرمة؛ حيث ذكر الدكاترة تعرضه لجلطة دماغية خفيفة، استوجبت تنويمه في غرفة خاصة في ذات المستشفى، لتلقي العلاج اللازم.
وأضاف أن أخاه لم يدخل إلى الرعاية المركزة كما تردد من خلال مواقع التراسل الاجتماعي.
وأردف: أخي بِحالة وعافية، وهو حاليا موجود داخل المستشفى لاتمام الفحوصات الطبية للاطمئنان على صحته، وسيكون في بيته خلال الساعات القليلة المقبلة.