طريقة وشروط الهجرة إلى أستراليا من السعودية.. وما هي الأوراق المطلوبة
صحيفة المختصر – يحاول الكثير من المواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية إلى السفر إلى أستراليا، باعتبار أنها من أزيد الدول ملائمة للعيش فيها، وسوف نعرض لكم في هذا المقال عبر صحيفتنا كل التفاصيل الخاصة بالهجرة من السعودية إلى أستراليا والأوراق اللازمة والشروط.
الهجرة إلى أستراليا من السعودية
فتحت استراليا أبواب الهجرة بحوزتها بهدف جذب مزيدا من العمال الماهرة للعمل في سوق العمل الأسترالي، وذلك لتلبية الضرورة و النقص في العمال الموجودة في سوق العمل ف، من خلال التفكير في جذب العمال الماهرة من خارج أستراليا .
ويعتمد برنامج ارتحال إلي أستراليا على النقاط حيث ينبغي على أي شخص أن يحصل على 60 بند على الأدنى من نقاط الهجرة .
الأوراق اللازمة للهجرة إلى أستراليا
تقديم مستند المؤهل الدراسي للشخص.

تقديم مستند اختبار اللغة الانجليزية.

تقديم جواز السفر.
متطلبات الهجرة إلى أستراليا من السعودية للمقيمين
عند تقديم أوراق الهجرة يجب أن يكون سن المتقدم 49 عام، ولا يرفع عن ذلك ويُعد عامل السن من الشروط المهمة جدا للقبول علي طلب الهجرة، لأنه يعتمد علي أوراق النقاط ما إذا للمقيمين أو المواطنين.
أن يتوافر في مقدم طلب الهجرة الخبرة العملية الضرورية للهجرة لاستراليا، ما إذا للمقيمين أو السعوديين.

أن يتمتع صاحب الطلب للهجرة بحصوله علي خبرة تمتد من عام إلي ثلاث أعوام، وذلك خلال آخر 10 أعوام قبل التقديم على الهجرة إلي أستراليا.

شرط الوظيفة
وهو يعتبر أبرز شرط الهجرة إلي أستراليا.
يجب أن يحصل المتقدم لطلب الهجرة علي 6 علامات في اختبار اللغة الانجليزية، ما إذا كان اختبار الايلتس أو التويفل، علي أن تكون نتيجة الامتحان لا يمشي عليها أزيد من عام، وفي هذه الحالة إذا كانت فترة الامتحان أزيد من عام تكون النتيجة غير مقبولة.
حصول المتقدم علي مؤهل دراسي مناسب ومقبول للهجرة إلي أستراليا.
أن يحصل الشخص المقدم للهجرة علي 60 بند في أوراق نقاط الهجرة لأستراليا، و تعتمد النقاط علي عدة عوامل هامة وهي ( عامل اللغة – عامل السن – عامل الخبرة العملية).

أن يوفر الشخص المهاجر درَجة جنائية تؤكد أنه لم يقترف آي جرائم في بلده المقبل منها، وأن يكون السجل الجنائي له نظيف.

أن يوفر الشخص المهاجر درَجة طبية معترف بها من قبل أستراليا، تؤكد خلوه من الأمراض، و من الأمراض التي ترفضها استراليا، الالتهاب الكبدي الوبائي، و داء نقص المناعة المكتسب الإيدز، و داء السل. ·