كاتب يكشف مفاجأتان في جريمة قتل شاب لأمه دهساً في الرياض
صحيفة المختصر – أوضح الكاتب الإعلامي خالد السليمان عن مفاجأتين جديدتين في حادثة قتل فتي لأمه من خلال دھسھا بسيارته على طريق رماح الرياض، مشيراً إلى أن أحد المستشفيات المشهورة نبذ استقبال حالة الفتى ومعالجته من المرض النفسي الذي كان سبباً في سقوط الجريمة.
وأضاف السليمان في مقاله “القنابل النفسية الموقوتة”، أن هناك مداهمة أخرى وهي أن الفتى حاول قتل أبيه عند حضوره لموقع الجريمة، قبل أن يُقتل على يد أباه وأشقائه، عقب خروج الوَضِع الجنوني عن السيطرة، مبدياً تعجبه من موقف المصحات النفسية ومراكز علاج الإدمان وطريقتها في معالجة المرضى النفسيين.
وتخوف الكاتب من تواصل قصور المستشفيات والمصحات النفسية وعلاج الإدمان عن استيعاب الحالات المرضية وتقديم أعداد العائلة الضرورية لعزل المرضى النفسيين والمدمنين عن المجتمع، موجهاً إلى ائتمان ناحية صحية اختصاصية باستقبال مثل تلك الحالات وتقديم العلاج اللازم لها وعزلها عن إيذاء أقرب الناس إليها.
وكان فتي يبلغ من العمر 27 سنةً قد أقدم على قتل والدته وذلك بدھسھا بسيارته وراء إحدى محطات الوقود على طريق رماح الرياض، قبل أن يلقى حتفه على يد أشقائه في نفس موقع الجريمة.