فيديو: نتائج مؤتمر وزارة الداخلية بشأن تطوير المرور.. للنساء حق القيادة بكافة الطرقات

الداخلية: للنساء حق القيادة في جميع الطرقات وبين المدن

صحيفة المختصر – انطلق مؤتمر وزارة الداخلية اليوم بخصوص “إجراءات تحسين المرور ورفع مستوى الأمان على الطرق”.
وقال الناطق الأمني لوزارة الداخلية اللواء منصور التركي: إن تطبيق أنظمة المرور للرجال والإناث على حد سواء، وللنساء حق القيادة في كافة الشوارع وبين المدن.
وقال اللواء بسام عطية إن هناك حادث كل دقيقة في السعودية و4 إصابات كل ساعة، و70% من الحوادث خارج المدن و30% داخليا.
وأضاف أن هناك 7 آلاف مصرع بمعدل 20 حالة بشكل يومي في حوادث المرور، ونحتاج إلى المدينة الإنسانية والإنسان المتمدن للتخفيف من حوادث المرور.
من ناحيته أبان مدير عام المرور العميد محمد البسامي أن وزير الداخلية يدعو بمباشرة خطط المرور التشغيلية، والانتهاء من حنكة المرور خلال الأشهر المقبلة، مبينا إلى أن من العقبات بثّ التقنية على مستوى السعودية ورضى المتعاملين.
وأفاد أن معظم الحوادث ناتجة عن الإنتهاكات لأنظمة المرور، والخطة توائم بين برنامج التحول الوطني وبرنامج المرور. ‏‫‏‫
وأشار إلى إضافة أنظمة سَير جديدة ورادارات متحركة في السيارات، وتفعيل أنظمة CCTV لضبط الإنتهاكات داخل كبينة المركبة، والتوسع في ضبط مخالفين السرعة وقطع الإشارة، وتوحيد معلومات مخالفات المرور وبيانات الحوادث، وتطوير خدمة عدم الموافقة الإلكتروني للمخالفين، وتفعيل التفتيش على مدارس تدريس القيادة.
وقال قائد القوات الخاصة لأمن المسارات اللواء زايد الطويان إنه يجري العمل مع المرور ووزارة النقل وهيئة المميزات والمقاييس على تنظيم ضوابط لتحضير الشاحنات بحواجز جانبية وذلك لتأمين الأمان المرورية، ومعالجة النقاط السوداء والخطرة على المسارات وتسهيل وصول الإسعاف.
وأشار إلى العمل على دراسة بوابات إلكترونية على المسارات السريعة لضبط الزمن، ومعالجة خلافات شبكات الشبكة العنكبوتية على المسارات السريعة، وإضافة انتهاك التجاوز غير النظامي ومنافية عكس السير ومخالفات أخرى لنظام مخالفات المراقبة الآلي، مشيرا أن هناك كاميرات تلفزيونية على المسارات للرصد المروري والجنائي، ونظام CCTV يوثق السيارات التي تطمس لوحاتها.
وقال مدير المرور ليس هنالك ضوابط خاصة لقيادة المرأة بل إنها تخضع لنظام المرور، الشرطة النسائية متواجدة في العمل الأمني، وبالإمكان تبديل الرخص النسائية الدولية وفق الاتفاقيات.