حقيقة انهيار البورصة القطرية وهل تنظيم الحمدين السبب !
انهيار البورصة القطرية — انهارت البورصة القطرية، بنحو كبير صباح اليوم الاثنين 25/12/2017، وذلك في اول ضربة شديدة للاقتصاد القطري، بعد المقاطعة العربية للدوحة، والتي قامت بها كلا من السعودية والامارات والبحرين ومصر، واغلاق الحدود مع الدولة التي صارت خنجر في خصر الخليج.
اكدت صحيفة بلومبرغ المشهورة في الاقتصاد، ان الاقتصاد القطري سوف يتألم جداً في المرحلة المقبلة، وان اول الامور التي ستتاثر هي البورصة القطرية، وهو ما حدث بالفعل، واشارت الي ان اداء مؤشر الأسهم القطري هو الأسوأ مما يصر سقوط إمكانيات قطر أمام المقاطعة الخليجية المصرية اثر تعنت النظام الحاكم.
يذكر ان الاسهم في البورصة القطرية قد هبطت لمستوي كبير في التعاملات الصباحية اليوم الاثنين، في مستوي تراجع قياسي، حيث انخفاض المؤشر الرسمي للبورصة في الدوحة اكثر من 4.0 بالمئة.
انهيار البورصة القطرية
انهيار البورصة القطرية – هبطت بورصة قطر في ختام تداولات اليوم الاثنين؛ لهبوط 5 قطاعات وذلك وسط تقلص بالتداولات.
وانخفض المؤشر العام بـ 0.36% ليبلغ إلى مستوى 8569.58، خاسراً 30.62 بند عن مستويات يوم أمس الأحد.
وهبطت السيولة اليوم إلى 192.52 مليون ريال إزاء 512.16 مليون ريال في الدّورَة السابقة، كما هبطت الكميات إلى 14.38 مليون سهم، مقارنة بنسبة 15.68مليون سهم بجلسة الأحد.
وضغط على المؤشر انخفاض عدد من الأسهم القيادية التي تصور أزيد من 42% من الوزن النسبي، وهي: والريان بواقع 1.14%، بعد ذلك صناعات قطر بـ 0.7%، ويليهم الوطني بنسبة 0.5%.
وشهدت الدّورَة تراجع 5 قطاعات أهمها الصناعة بنسبة 0.61%، لتراجع 6 أسهم على رأسها الأسمنت الوطنية بنسبة 3.02%.
وهبط البنوك 0.07%، لهبوط عدد من أسهمه تقدمها الأهلي بنسبة 2.39%.
وفي المقابل صعد قطاعان أولهما التأمين بنسبة 3.12%، مدعومة نمو سهمي قطر والإسلامية بـ 4.57% للأول و0.35% للثاني.
وزاد العقارات 0.42%، لارتفاع أسهم القطاع الأربعة في صدارتها المتحدة للتنمية بنسبة 1.41%.
وتصدر سهم نمى القائمة الحمراء بنسبة 6.67%، في حين تصدر سهم الأول الارتفاعات بنسبة 6.67%.
وحول أنشط الأسهم تداولاً، فقد تصدر الأول نشاط التداولات على جميع المراتب بحجم وصل 5.9 مليون سهم، وسيولة بمبلغ 37.8 مليون ريال.