في وجبة السحور.. 4 أطعمة جيدة و3 لا تأكلها أبدا
خلال شهر رمضان المبارك، يتبدل النظام الغذائي بنحو جذي لدى الجميع، ويصبح التركيز على وجبتين فقط، هما الإفطار والسحور.
ومع دخول الشهر الكريم مع الموجة الحارة هذا العام، ينبغي التأكيد على ضرورة وجبة السحور التي تمنح الطاقة لبقية اليوم، ويجب أن تتألف من أطعمة ومشروبات تعاون على تفادي العطش.
أبرز العناصر التي ينبغي أن تشمل عليها وجبة السحور.
أولًا: الأغذية الغنية بالبروتين: مثل البيض، وهو ثري بالبروتينات والمواد المشبعة التي تعطيك طاقة لبقية اليوم.
 ثانيًا: الأطعمة الغنية بالألياف: وجبة الشوفان غنية بالألياف ووجبة مثالية يتطلبها جسمك أثناء السحور؛ حيث تتحول الألياف القابلة للذوبان إلى “جل” في المعدة وتبطئ عملية الهضم؛ مما يساعد على تقليص نسبة الكولسترول في الدم والجلوكوز في الدم؛ وهو ما يجعله وجبة مثالية للحفاظ على نشاطك خلال الصوم.
ثالثًا: الأغذية الغنية بالكالسيوم والفيتامين: منتجات الألبان مصدر كبير للعديد من العناصر الغذائية، كوب واحد من اللبن الزبادي يتكون من 85٪ ماء، أو مشروب حليب الفانيليا والعسل لتعطيك شعور بالشبع والرطبة طيلة اليوم.
 رابعًا: الخضروات والفاكهة التى تشمل على الماء: مثل الخيار والبطيخ والشمام وغيرها من الخضروات والفاكهة التي تعطيك احتياجك من المياه طيلة اليوم.
أطعمة عليك تفادي تناولها على السحور
 المشروبات التى تشمل على الكافيين: تحتوي القهوة على مادة الكافيين التي تؤدي إلى الأرق، بالإضافة إلى ذلك تعمل على إدرار البول وتُشعرك بالعطش طيلة اليوم.
الطعام المالح: عدم التوازن في مستويات الصوديوم في جسمك يجعلك تشعر بالعطش الحادّ أثناء الصيام؛ لذا حاول تفادي المكسرات المملحة والمخللات والأطعمة التي تشمل على صلصة الصويا والأطعمة ذات المحتوى المرتفع من الملح.
الكربوهيدرات العادِيَة أو المكررة: هذه الأطعمة تستمر فحسب من 3 إلى 4 ساعات وهي متدنية العناصر الغذائية الرئيسية مثل السكريات والدقيق الأبيض والمعجنات والكعك والكرواسان.