كيفية صلاة الجنازة وفضلها

كيفية صلاة الجنازة كيفية صلاة الجنازة على المرأة كيفية صلاة الجنازة اسلام ويب كيفية صلاة الجنازة عند المالكية كيفية صلاة الجنازة على الطفل كيف نصلي صلاة الجنازة كيفية صلاة الجنازة pdf صلاة الجنازة للنساء صلاة الجنازة .

فضل صلاة الجنازة
وعد الله عزوجل عباده المؤمنين بجزيل الثواب عند الصّلاة على موتى المسلمين، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” من اتّبع جنازة مسلم إيماناً واحتساباً، وكان معه حتى يُصلَّى عليها، ويفرغ من دفنها، فإنّه يرجع من الأجر بقيراطين، كلّ قيراط مثل أحد، ومن صلّى عليها ثمّ رجع قبل أن تدفن فإنّه يرجع بقيراط “، رواه البخاري.
كيفية صلاة الجنازة
نوضح لحضراتكم كيفية صلاة الجناة حيث إنّ صلاة الجنازة لا تكون صحيحةً عند أصحاب المذهب المالكيّ إلا من خلال خمسة شروط لابد من ان تتوفر فيها، وهي: اولا النّية، ثم القيام فيها إلا لعذر، وبعد ذلك أربع تكبيرات، والدّعاء بعد كلّ تكبيرة حتّى بعد الرّابعة، والتّسليم فقط مرّةً واحدةً.
أمّا عند أصحاب المذهب الحنبليّ فإنّهم يقولون ان لصلاة الجنازة ستّ أركان، قال المرداوي في الإنصاف:” وأقلّ ما يجزئ في الصّلاة ستّ أركان: النّية، والتّكبيرات الأربع، والفاتحة بعد الأولى، والصّلاة على النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – في الثّانية، والدّعاء للميت بعد الثّالثة، والتسليمة مرّة “.
وبالنسبة للحنبليين فقد وافقهم أصحاب المذهب الشّافعيّ في هذه الأركان الستة، إلا أنّهم زادوا على ذلك ركناً سابعاً، وهو القيام فيها رغموجود من يقول انه واجب من الحنابلة.
أمّا عند الحنفيّة فإنّ أركان صلاة الجنازة أربعة، حيث قال الزّيلعي في تبيين الحقائق شرح كنز الدّقائق:” صلاة الجنازة أربع تكبيرات بثناء بعد الأولى، وصلاة على النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – بعد الثّانية، ودعاء بعد الثّالثة، وتسليمتين بعد الرّابعة “.
وإنّ قراءة سورة الفاتحة بعد التّكبيرة الأولى في صلاة الجنازة يعتبر ركناً من الأركان لدى كلا من الشافعية و الحنابلة، وذلك من خلال استدلالهم بعموم حديث:” لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب “، متفق عليه.
صفة صلاة الجنازة
نتعرف الان ما هي صفة صلاة الجنازة حيث إنّ لصلاة الجنازة صفةً خاصّةً بها، اذ يُصلى على الميّت المسلم، سواءً أكان صغيراً في العمر أم كبيراً، رجل أو امرأة ولد او بنت سيدة او رجل مسن او مسنة، كما يصلى على الحمل إذا أجهض وقد بلغ من العمر 4 أشهر، ويفعل به كما يفعل بالشخص الكبير المتوفي، فيتم اولا غسله ثم بعد ذلك تكفينه قبل أن يصلى عليه، ولكن لا يصلى على الحمل إذا سقط قبل أن يتمّ 4 شهور، وذلك بسبب أنّ الرّوح لم تنفخ فيه بعد، ولا يغسل أيذاً، ولا يكفّن، وإنّما يدفن في أيّ مكان، وأمّا صفة صلاة الجنازة فإنّها تكون على النّحو الاتي:
يقف الإمام في صلاة الجنازة على رأس الميّت إذا كان ذكرا، وعلى وسط الميّت في حال كان انثى، ويصلي النّاس خلفه.
يكبّر الإمام في الصّلاة على الميّت 4 تكبيرات، حيث يقرأ في التّكبيرة الأولى بعد التّعوذ والبسملة الفاتحة، ويصلي على النّبي محمد – صلّى الله عليه وسلّم – بعد التّكبيرة الثّانية، حيث يقول:” اللهم صلّ على محمّد وعلى آل محمّد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنّك حميد مجيد.
وبارك على محمّد وعلى آل محمّد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، إنّك حميد مجيد “.
يدعو المصلي للميت بعد ان يردد خلف الامام التّكبيرة الثّالثة، والأفضل أن يدعو بما ورد عن النّبي محمد – صلّى الله عليه وسلم – في ذلك، وإن لم يعرفه دعا بما يعرف، ويقف بعد التّكبيرة الرّابعة قليلاً ثمّ يسلم.
أركان صلاة الجنازة
ما هي اركان صلاة الجنازة
قال الإمام ابن قدامة:” الواجب في صلاة الجنازة: النّية، والتّكبيرات، والقيام، وقراءة الفاتحة، والصّلاة على النّبي صلّى الله عليه وسلّم، وأدنى دعاء للميت، وتسليمة واحدة، ويشترط لها شرائط المكتوبة إلا الوقت، وتسقط بعض واجباتها عن المسبوق …”، وق ذكر ابن قدامة في كتاب الكافي:” أنّ سننها سبع: رفع اليدين مع كلّ تكبيرة، والاستعاذة قبل القراءة، والإسرار بالقراءة، يدعو لنفسه، ولوالديه، وللمسلمين بدعاء النّبي صلّى الله عليه وسلّم، يقف بعد التّكبيرة الرّابعة قليلاً، يضع يمينه على شماله على صدره، والالتفات على يمينه في التّسليم “.