تفسير حلم البكاء في المنام لابن سيرين والنابلسي تفسير احلام
البكاء والحزن في الحلم له تفسيرات متعددة، من هذه التفسيرات مبشر وبعضها يوجه للقلق، وقد يختلف تفسير تلك الأحلام على وفق طبيعة الحلم، وعلى وفق رؤية الحالم ووضعه النفسية ، وفي هذه المقالة يعرض لكم موقعنا الحصري توداي التفسيرات المتنوعة حول رؤية البكاء في المنام .
إن كان البكاء في المنام مع تواجد المصحف الشريف والبكاء على ذنب محدد فهذا يشير على العودة إلى طريق الحق والصواب والتخلص من كل الذنوب وقدوم الخير والسعادة وخوف صاحب المنام من الله سبحانه وتعالى ورغبته في التخلص من الذنوب والمعاصي والعودة إلى طريق الحق والصواب، ويدل كذلك على التمتع بِحالة موفقة والعمر الطويل.
إذا كان في المنام لطم أو لباس أسود أو صراخ أو جز جيب مع البكاء فهذا يشير على حزن شديد، إن كان البكاء من اتباع القرآن أو خشية الله تعالى أو ندم من ذنب مسبق فهذا يشير على الحبور والفرح وزوال الهموم.

من نظر في المنام أنه يبكي بصعوبة مع صراخ فيدل ذلك على الألم والحزن على من يبكي عليه وإن لم يبكي على أحد فهذا يشير على إنه سيتعرض للهموم.

ومن نظر أنه يبكي بدون صراخ فهذا يشير على العمر الطويل لصاحب الرؤيا، ومن رأي أنه يبكي مع جماعة أو قوم ويمشون وراء جنازة وبكاؤهم من غير صراخ فهذا يشير على زوال الهموم ودخول الفرحة والسرور لبيته.
من نظر ميتًا في منامه فهذا يشير على مظلمة المتوفى فمن الممكن أن يكون عليه دين قد مات من غير سداده فيجب مراجعة ذويه في ذلك.
من نظر أنه يبكي بدون صراخ فهذا يشير على أنه فرج من الهم والغم، ومن نظر انه يبكي بصراخ فهذا يشير على حصول مصيبة لأهل مكان.
ومن نظر في المنام أنه يبكي بكاء قوى ويقوم بالصراخ وشق الثياب واللطم أو كان يرتدي ثياب حداد، فهذا يشير على الحزن، ومن رأي في الحلم أنه يقرأ القرآن ويبكي أو تذكر ذنوبه في المنام، وأخذ يبكي فهذا يشير على دخول الفرح والسرور في حياته.

ومن نظر أن عينيه تدمع بدون بكاء فهذا يشير على أنه سينال مراده، ومن نظر أنه يبكي بدون دموع فهذا يشير على أنه ليس بمحمود، وأن كان موقِع الدمع دم فهذا يشير على ندم من أمر ما ويتوب.