تجربتي مع التحصيلي 1442

في المقال الاتي نعرض لكم تجربتي مع التحصيلي 1442 ، فالاختبار التحصيلي هو أحد الاختبارات المزودة من قبل المركز الوطني للقياس الذي يتبع لوزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، ويعتمد الامتحان على قياس البيانات التي قام الطالب بتحصيلها في الفترة المتوسطة والمرحلة الثانوية، وقياس خبراته ومدى إلمامه بالمعلومات الموجودة في المقررات الدراسية، الأمر الذي يساعد الطالب في تعيين الاختصاص الذي يرغب في دراسته عقب الانتهاء من دراسة الثانوية العامة، وقد يشعر الكثير من الطلاب بالقلق والتوتر من الاختبار، ولهذا سنطرح لكم من خلال فقرات المختصر كوم التالية مشورات للاستعداد للاختبار التحصيلي، بالإضافة إلى عرض تجربة صفة لتحفيزكم للنجاح في الاختبار.

ما هو الامتحان التحصيلي

في البداية دعونا نوضح لكم ما هو الامتحان التحصيلي، فهو تعيين يقوم بقياس التحصيل الثقافي والعلمي للتلميذ عقب الانتهاء من الدراسة في مرحلة الثانوية العامة، وبناءً على الدرجة التي يحصل عليها الطالب في هذا الاختبار، فإنه يتم تأهيله لأزيد من تخصص يناسب مستواه العلمي، الأمر الذي يسهل على الطلاب تعيين الجامعات والكليات التي يرغبون بالدراسة بها، ونجد أن طلاب الفرع العلمي يقومون بأداء الامتحان التحصيلي في مادة الكيمياء والأحياء والرياضيات والفيزياء وعلم البيئة، أما عن طلاب الأدبي، فإنهم يقومون بأداء الامتحان في المواد الأدبية مثل الجغرافيا، والتاريخ، وعلم النفس.

ويسعى الطلاب جاهدين في الدراسة بهدف الحصول على أعلى الدرجات في هذا الاختبار، والتأهيل للتسجيل في الكليات التي يرغبون بها، ويتطلب النجاح أن يكون الطالب على دراية بجميع المواد الاختصاصية التي قام بدراستها في الثانوية العامة، ومراجعة جميع البيانات التي يمتلكها الطالب، وتوجد الكثير من المراجع والكتب التي يستعين بها الطلاب في مذاكرتهم واستعدادهم للاختبار التحصيلي، ويعتبر الكتاب المدرسي هو المرجع الأول للطلبة في تلك المرحلة، ويمكن الاستعانة بالكتب الأخرى التي يوجد بها تمارين وأسئلة واختبارات يمكن للتلميذ أن يُدرب ذاته عليها، مثل كتاب رام (2)، والذي يحتوي على العديد من الاختبارات ومراجعات للدروس، الأمر الذي يساعد الطلاب في الحصول على المعدلات المرتفعة واجتياز الامتحان التحصيلي بتفوق.

نصائح للنجاح في الامتحان التحصيلي

يشعر الكثير من الطلاب بالقلق والتوتر في مرحلة الثانوية العامة، وذلك قلقاً من نتائج الامتحان التحصيلي، ولهذا سنطرح لكم في الاسطر التالية مشورات تساعدكم في الحصول على أعلى الدرجات في الاختبار، ومن جدير بالذكر أن تلك النصائح نعرضها لكم بالاعتماد على تجارب صفة لطلاب قد اجتازوا الامتحان بتفوق:

  • في البداية احرص على مذاكرة دروسك بصورة دورية، ولا تقوم بتأخير استذكارك للدروس أبداً، وذلك حتى لا تتراكم عليك.
  • احرص على فهم المسائل، وبخاصة المعقدة، وتجنب حفظها، بسبب أن الفهم سيساعدك على الحل في الاختبار.
  • الكتب المدرسية هي أحسن المراجع التي يمكن الاعتماد عليها في الامتحان التحصيلي، فاحرص على مراجعة الدروس منها.
  • ركز على الشرح الذي يزوده المعلمون في المدرسة، وذلك لأنه سيسهل عليك عملية استذكار الدروس.
  • تأكد بأن الامتحان التحصيلي سيمر بيسر إذا قمت بمراجعة دروسك، وتوكلت على المولى سبحانه وتعالى.
  • حاول أن تتفادى القلق والقلق، وذلك لأنهم قد يسببون لك عائق في اجتياز الاختبار، فكن هادئاً وواثقاً من نفسك ومن قدراتك.

تجربتي مع التحصيلي 1442

وفي الاسطر التالية سنطرح لكم تجربة صفة لطالبة قامت باجتياز الامتحان التحصيلي بتفوق ونجاح، وقد تمكَّنت التسجيل في الكلية التي تحلم بها منذ صغرها، وتذكر الطالبة صاحبة التجربة بأنها اعتمدت على شرح المعلمين في المدرسة بصورة كبيرة، حتى تمكَّنت تحصيل أكبر قدر من المعلومات، كما استعانت ببعض الكتب التي ساعدتها في استذكار الدروس، مثل كتاب ناصر عبد الكريم، الأمر الذي سهل عليها فهم الدروس، وتقول الطالبة أن الفهم يكون أبرز من الحفظ في هذا الاختبار، حيث يمكنك تحدي إستفسارات معقدة لا يمكن التوصل إلى حلها إلا بالفهم، الأمر الذي سيسهل عليك الحصول على أعلى الدرجات في الاختبار، والتأهيل للكلية التي تحلم بها.