موضوع تعبير عن الصيد بالعناصر
موضوع عن الصيد ، هو هواية لكثير من الناس، ولا تفرقة فيها بين ثري وفقير.
فهي عادة عرفناها منذ قديم الزمان، وكانت بهدف الحصول على الطعام.
ومن بعدها أصبح الصيد للحماية من الحيوانات المفترسة.
ومع مرور الزمان وتقديم سبل السلامة والرفاهية للمواطنين، أصبحوا الآن يستخدموها من أجل المتعة والتسلية فقط.
ننشر اليوم لكم مقال من المختصر كوم نتحدث فيها عن المسارات المجربة التي يمكنها مساعدتك عند أداء تجارب الصيد، وما هو رأي الإسلام في تلك العادة.
طريقة صيد الحيوانات
هناك طريقة تُدعى الصيد بالتقرّب؛ يمكن الاستفادة منها في المناطق الواسعة المكشوفة مثل الصحراء، وخاصةً التي يكثر فيها الصخور.
لأنك تستطيع الاختباء خلفها، وتتبع الفريسة حتى ترقب اللحظة الملائمة وصيدها بدون أن تشير انتباهها.
الصيد بالطرد؛ وهي تتوافق مع جودة الحيوانات الخامدة، الساكنة باستمرار في جحورها.
لذلك يتم إصدار أصوات مرتفعة للغاية وصاخبة قرب من منازلها حتى تخرج تسير بسرعة ويستطيع الصياد أن يلتهم فريسته.
الصيد بالتخفي؛ وهي عبارة عن التخفي خلف الأشجار والأعشاب.
والعمل على متابعة الفريسة وتبعها من خلال أثرها.
بعد ذلك الانقضاض عليها.
الصيد باستعمال الكلاب أو الطيور؛ البعض يقوم بتربية أنواع محددة من الكلاب والطيور والعمل على تشريسها، بعد ذلك يطلقها للانقضاض على فريسته من الأرانب، والغزلان، والمواشي، وحيوانات أُخرى.
رأي الإسلام في قضية الصيد
يقول الله_ عز وجل_ في سورة المائدة (يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ ۖ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ۙ وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ ۖ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ).
فحكم الإسلام في صيد الحيوانات والطيور إن كان بهدف الحصول على المأكل أو الملبس أو الاستفادة بنحو عام فهو جائز.
إما إن كان الهدف الرئيسي منه هو اللعب والتسلية واللهو فهو مكروه، وذلك بداعي ما يصنع عنه من الدخول في حرمات الغير مثل مزرعة أحد الجيران، أو أرضاً ما، وعلى ذلك هناك عدد من الأضرار التي تلحق بهم .
أوقات تحريم الصيد
إذا كنت في وقت الإحرام فيمتنع عنك الصيد أو المشاركة فيه ما إذا بالإشارة أو الدلالة أو حتى الأكل مما اصطاده غيك.
في مكة المكرمة يُحرّم الصيد بشكل تام على أي فرد يسكن فيها.