موضوع تعبير عن فضل المعلم وواجبنا نحوه بالعناصر
موضوع تعبير عن فضل المعلم وواجبنا نحوه فضل المعلم فى الاسلام واجبنا نحو المعلم فضل المعلم اشكره تعبير عن المعلم قصير جدا موضوع تعبير عن المدرسة والمعلم عبارات عن احترام المعلم دور المعلم في تربية الأجيال تعبير عن المعلم بالانجليزي.
موضوع تعبير عن فضل الأستاذ وواجبنا نحوه.
كانت قيمة الأستاذ ولا زالت هي الموجه الرسمي للرسل والأنبياء.
ومن العلماء معلمين، ومن الشيوخ “معلمين”، وكل من كان له الفضل في إنارة طريق المعرفة أمامك فهو معلم.
فلا تزال قيمة الأستاذ علامة فارقة في معاشنا جميعاً .
موضوع تعبير عن فضل المعلم وواجبنا نحوه في الاسلام
يقول الله عز وجل في سورة فاطر”إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ“، وقد جرى تفسير الآية الكريمة بأن أزيد خشية قد يستشعرها مؤمن بالله حق الإيمان هي الخشية التي يدركها العلماء.
ولقد بعث الله عز وجل الرسول والنبي ليحمل كل منهما إلتزام إشعار الرسالة، ويكون ذلك هو الدرب الذي يسلكه المعلم، فلا يعتمد وحسب على نقل العلم الذي ينير به العقول، وإنما على كونه القدوة التي يتعلم منها التلاميذ معنى الاحترام، والهيبة، ومعاني الأخلاق الرفيعة.
وللمعلم إلتزام التربية والتنشئة يتشارك بها مع الوالد والألم، فيكون معهما بالمدرسة، وقت الحصص الدراسية، وأوقات الراحة، ليستمع ويُرشد.
يقول الرسول الكريم في الحديث الشريف (فضلُ العالمِ على العابِدِ، كفَضْلِي علَى أدناكم، إِنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ وملائِكتَهُ، و أهلَ السمواتِ والأرضِ، حتى النملةَ في جُحْرِها، وحتى الحوتَ، ليُصَلُّونَ على معلِّمِ الناسِ الخيرَ).
دور المعلم في تربية الأجيال
يعتبر الدور التربوي من أخطر الطوابق التي يوكل للمعلم تبليغها، والقيام بها.
حيث أن لهذا الدور حساسية كبيرة في التأثير على الأجيال بأعمارها المختلفة.
فنجد من الأستاذ أوقاتاً يتعهد فيها الشدة، وأوقاتاً أخرى يلجأ فيها إلى اللين، وأوقاتاً ثالثة يكون تصرفه معتمداً على الحكمة، وهناك أوقاتاً يلجأ فيها إلى المؤاخاة والصداقة.
وبين مجهود التنشئة ومجهود توصيل العلم على الأستاذ أن يحظى بالمرونة، والبساطة وأن يتحلى بالصبر؛ إذ أن حال الأجيال يتطور باستمرار بتطور الجانب الأصعب من الحياة ككل.
ولهذا فإن معونة الأجيال على التعبير عن أنفسهم بحرية، وتربيتهم على قيم احترام الآخرين، وتقبل الذات، والعمل على خلق بيئة متوازنة ومتسقة بين ما يرونه في الحياة وما يدرسونه يعد من المهام الأساسية التي يحاول الأستاذ لإيصالها دائماً.
واجبنا تجاه المعلم
للمعلم حقوق ينبغي أن يحظى بها تقديراً لدوره في خروج الأجيال لحياة جديدة دائماً، ويمهدنا بعلمه وخبراته إلى الانتقال من خلال فترات الحياة العمرية بثقة وأمان.
فأبسط حقوق الأستاذ تتجلى في الاستماع إليه دائماً، والاستفادة قدر الإمكان منه، وتقدير تواجده في المدرسة وبكل مكان.
كما أن الاستذكار والاجتهاد والتقيد تعتبر من أزيد الأوجه التي يحتاج الأستاذ لرؤيتها كي يشعر بأن لعمله واجتهاده تأثيراً واضحاً ولقد جرى تحديد الخامس من تشرين الأول من كل عام كيوم احتفالي بعمل الأستاذ على مستوى العالم، تقديراً لمجهوداته، ولدوره مع الأجيال القادمة.
عبارات عن احترام المعلم
“مهمة الأستاذ أن يزرع الصحراء ، لا أن يقتلع الحشائش الضارة من الحقول”.
سقراط ” إذا لم يغير الأستاذ بين الصبيان كُتِبَ من الظلمة”.
سي إس لويس المعلم المتواضع يخبرنا، والجيد يشرح لنا، والمتميز يبرهن لنا، أما الأستاذ العظيم فهو الذي يلهمنا” .
وليام آرثر وارد ” يجب للعالم أن يخاطب الجاهل مراسلة الطبيب للمريض” .
شيشيرون “قم للمعلم وفه التبجيلا..كاد الأستاذ أن يكون رسولا” أحمد شوقي خاتمة عن الأستاذ وواجبنا نحوه إن العمل على إدراك قيمة المعلم، واحترامها.
الحسن البصري “المعرفة فن و لكن التعليم فن آخر قائم بذاته” .
إلى جانب مساعدته على تحسين نفسه من أجل مسايرة الأجيال ومحاولة الارتقاء بهم وبحالهم يعتبر من أقوى ما يمكن منحه لكيان المعلم.
هذا فضلاً عن الهدية العظيمة التي يلمسها “مربي الأجيال” في نجاح أولاده من التلاميذ، وتحقيقهم أعلى مراتب العلم .