موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوطن بالعناصر

موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوطن بالعناصر موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوطن فى السلم والحرب موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوطن للصف الخامس واجبنا نحو الوطن في المستقبل موضوع تعبير عن حب الوطن وواجبنا نحوه للصف الخامس الابتدائى واجب الشباب تجاه الوطن موضوع تعبير عن فضل الوطن موضوع تعبير عن الوطن قصير بالعناصر موضوع تعبير عن حب الوطن بالعناصر والمقدمة والخاتمة قصير.

سنطرح لكم من خلال مقالنا اليوم موضوع تعبير عن واجبنا نحو البلاد ، فالوطن هو الموقِع الذي ينشأ فيه الإنسان ويتلقى فيه تعليمه، وهو الموقِع الذي يكون فيه الفرد صداقات، وهو الهوية التي تعطي لأفرادها عدد من الأفضليات ما إذا داخل البلاد أو خارجة، لذا فإن البلاد هو أغلى الأشياء التي يعتز بها الفرد، ومن خلال الاسطر التالية على المختصر كوم سنوفر لكم موضوع تعبير عن الواجبات المفروضة علينا إزاء الوطن.

موضوع تعبير عن واجبنا نحو الوطن

الوطن يعد هو الموقِع الذي يأوي الإنسان منذ المنشأ حتى الممات، وهو الذي يضمَن له حياة آمنة، وهو الذي يؤثر في تشكيل شخصيات الأفراد، فهو الذي يضمَن للمواطنين سبل العيش، ومما لا ريبة فيه أن للوطن حقوق علينا، لذا يتوجب على كل فرد القيام بهذه الحقوق على أتمَ وجه.

واجباتنا نحو الوطن

لا تعد ولا تُحصى فهو أساس حياتنا، وهو البيئة التي ننتمي إليها، فهو جزء لا يتجزأ من حياة الأفراد، ولهذا البلاد العديد من الحقوق على أبناءه، مثل الاعتزاز به وحمايته ضد الاعتداءات التي تهدمه، فالوطن هو الهوية التي يمتلكها كل فرد والتي تمنحه الكثير من الحقوق التي يتمتع بها ما إذا داخلة أو خارجة.

يجب على كل فرد أن يعي أن لوطنه حقوق عليه، ومن بداخل هذه الحقوق حق الفخر والاعتزاز به، والمحافظة عليه من التخريب، والمحافظة على الممتلكات العامة، ولا يتم ذلك إلا من خلال إدراك قيمة البلاد فالشخص الذي يدرك قيمة وطنه يعي أن الحفاظ عليه وحمايته أهمية حتمية.

احترام القوانين والتقيد بتطبيقها واجب من واجبات البلاد علينا، فتطبيق تلك القوانين هو الذي يساهم في الحفاظ على المجتمع وتجنب تعرضه للفوضى، مما يؤول إلى الازدهار بالمجتمع، لذا فيجب التصدي لكل من يخالفون تطبيق القوانين.

حقوق الوطن علينا

يتوجب على أشخاص المجتمع المساهمة في خدمات المجتمع وذلك عن طريق المشاركة في المبادرات التي يقدمها المجتمع لنشر الوعي بنظافة وإعمار الأرض، والمشاركة في الأعمال التطوعية التي تساند الكثير من الأشياء.

يجب على كافة المواطنين أن يكونوا أوفياء لأوطانهم، وأن يكونوا محبين له، فهو الذي يضمَن لهم سبل المعيشة التي تكفل لهم التمتع بحياة آمنة، لذا فإن أبسط ما يزوده الإنسان لوكنه هو الوفاء والحب، والمدافعة عنه، ومجابهة أي شخص يفكر مجرد التفكير في التعدي على البلاد ما إذا بالقول أو بالفعل.

حب البلاد غريزة ينشأ بها الإنسان، ويزداد التعلق به مع مرور الوقت، فهو الموقِع الذي يقدم لهم السكن والملبس وجميع احتياجات المعيشة، وهو الموقِع الذي يتواجد فيه عائلته وأصدقائه، وأحبائه، لذا يشعر العديد من الأشخاص الذين يضطرون إلى السفر بالحنين إلى البلاد فهو، موقِع نشأته ومنبع ذكرياته، وهنا أبيات شعرية قدِمت عن عدد من الشعراء اتضح مدى فخرهم واعتزازهم بوطنهم ومدى حنينهم إليه ومن بداخل هذه الأشعار الأبيات التي قدِمت عن الشعر أحمد شوقي يقول فيها “وطني لو شُغلت بالخلد عنه راودتني إليه في الخلد نفسي”.

يتوجب على جميع أشخاص المجتمع غرس قيمة البلاد في نفوس النشأ، فهم أساس تتيح المجتمع، وهم فتيان المستقبل، ومما لا ريبة فيه أن غرس قيمة البلاد في نفوس الأبناء يضمن استخراج كوادر بشرية مؤهلة من أجل حماية البلاد وعلى ذلك ضمان حماية ورفعة البلاد فيما بعد، وغرس قيمة التعاون بداخلهم أيضًا فلا يتمكن شخص واحد من إحداث التعديلات في المجتمع التي تكفل تتيح المجتمع، فمما لا ريبة فيه أن المجتمعات تقوى بالاتحاد.

الوطن أمانة حماية البلاد واجبة، فلقد أوصانا الله بذلك من خلال العديد من أيات القرآن الكريم، ومن هذه الأيات قوله تعالى: {وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ نَافَقُوا وَقِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا قَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوِ ادْفَعُوا قَالُوا لَوْ نَعْلَمُ قِتَالًا لَاتَّبَعْنَاكُمْ هُمْ لِلْكُفْرِ يَوْمَئِذٍ أَقْرَبُ مِنْهُمْ لِلْإِيمَانِ يَقُولُونَ بِأَفْواهِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يَكْتُمُونَ}، فلقد جعل الله في حماية البلاد ثواب عظيم، وذكر أن من يُقتل وهو يقاتل في مسعى الله يأخذ منزلة الشهداء.