التحالف يكشف عن أهداف ضربة سوريا الجوية
صحيفة المختصر – اتخذت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات جوية في وقت باكر من صباح السبت ضد ثلاثة مواقع في سوريا، ردا على هجوم بالأسلحة الكيميائية في الأسبوع المنصرم من قبل نظام بشار الأسد.
وأوضح مسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون ، أن الإعداد للضربات الجوية جرى بعناية فائقة على مدار اليومين الماضيين، من أجل ضمان وقوع أقل عدد من المدنيين في الضربات الجوية التي أجرتها مقاتلات أميركي وفرنسية وبريطانيا مع الساعات الأولى لصباح اليوم.
ولفتوا إلى أن الغارات استقصدت في المقام الرسمي مؤسسات البرامج الكيميائية لنظام الأسد، بالإضافة إلى المستودعات الخاصة بتلك الأسلحة المُحرمة دوليًا، موضحين أنه جرى التعامل بمستوى عالٍ من الحسم والحرفية في تحديد المواقع المستهدفة التي تتبع للنظام السوري في دمشق.
وذكر أحد مسؤولي الجيش الأميركي المُطلعين على سير الأحداث في سوريا، إن الضربات الجوية الصاروخية أسهمت بنحو رئيسي في نسف إمكانيات الأسد ونظامه على البحث والتطوير وإنتاج الأسلحة الكيميائية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يضمن منع استعمال الأسد لهذه الأسلحة البالغة الخطورة بنحو نهائي.
وأكد مسؤولون عسكريون من الولايات المتحدة، ضرورة استمرار القوات الأميركية في سوريا، وذلك من أجل ضمان الثبات في الوطن بالشكل الذي يحول من غير سقوط سوريا بنحو كامل.