بالاسماء: غزة تزف 52 شهيدًا .. وتقدم نحو 2500 جريحًا وقصف موقع شمال بيت لاهيا
صحيفة المختصر – أصدر المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة د. أشرف المقدرة اليوم الاثنين، عن استشهاد 52 فتىً منذ انطلاق مليونية العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.
وبين د. القدرة، أن 52 من الشهداء ارتقوا في حين تعرض لإصابة أزيد من 2410 مواطن بجراح متعددة اثر استهداف الاحتلال للمواطنين شرق قطاع غزة.
فيما ناشد المستشفيات الفلسطينية التبرع بالدم نظرا للأعداد الكبيرة من الجرحى التي بلغت للمستشفيات الفلسطينية ، واكد مراسلنا ان مركبات الاسعاف تجد شدة في توصيل الجرحى .
غزة اليوم – استُشهد 52 فلسطينياً وأُصيب 2400 آخرين، اليوم الاثنين، اثر أحبط قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات السلمية التي انطلقت صباحاً نَحوَ حدود قطاع غزة.
وذكر الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، إن 52 فلسطينياً استشهدوا برصاص الاحتلال في أماكن متفرّقة من حدود قطاع غزة الخمس.
وتابع المقدرة أن 2400 فلسطينياً أصيبوا برصاص الاحتلال، وبالاختناق اثر استنشاق الغاز المسيل للدموع، ضمنهم أطفال ونساء.
وخرج مئات آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة اليوم، في أضخم مسيرات حاشدة تشهدها الأراضي الفلسطينية، أسفل مسمّى “مليونية العودة”؛ وذلك في الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية.
ذروة هذه المسيرات قُرّر لها أن تكون يومي؛ الاثنين، تزامناً مع حدث توصيل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، والثلاثاء، الذي يصادف ذكرى تهجير الفلسطينيين من أراضيهم عام 1948.
اللجنة الوطنية لمسيرات العودة ذكرت الإضراب الشامل في محافظات قطاع غزة الخمس، داعية إلى أضخم مساهمة فلسطينية بالتظاهر السلمي على حدود القطاع مع الأراضي المحتلة.
وأكّدت الهيئة الوطنية أهمية الحفاظ على سلمية المسيرات؛ لإيصال كلمة شديدة إلى العالم رفضاً لنقل السفارة الأمريكية من “تل أبيب” إلى القدس.
وخصّصت الهيئة المكوّنة من شديد وفصائل فلسطينية باصات وسيارات لنقل المتظاهرين من مناطق متعددة في قطاع غزة نَحوَ الحدود؛ للتوصل الى أكبر عدد المشاركين.
وفي إطار الاستعدادت لـ “يوم العودة الأكبر”، كما أطلق عليه عدد من الفلسطينيين، شرع عشرات الشباب في غزة خلال اليومين السابقين بتجميع إطارات السيارات المستخدمة وإرسالها إلى مخيمات العودة الحدودية.
واعتاد المتظاهرون على حدود غزة إشعال هذه الإطارات من أجل تشتيت الرؤية على جيش الاحتلال عن طريق الدخان الأسود المنبعث من إحراقها.
– تأهّب إسرائيلي وتخشى “إسرائيل” صعود وتيرة الزحف الفلسطيني، وسط أحاديث عن اختراق الشريط الحدودي ودخول المتظاهرين إلى داخل الأراضي التي يهيمن عليها الاحتلال.
وقبيل ساعات من بداية المسيرات ألقت مقاتلات إسرائيلية مُسيّرة شُعلاً نارية إزاء خيام المتظاهرين الفلسطينيين المقامة بالقرب من السياج الحدودي.
محافظة رفح:
١. معتصم أبو لولي
٢. محمد عبد العال
٣. محمد التتر
٤. أحمد الشاعر
٥. محمد مقداد
*محافظة خانيونس:*
١. أنس قديح
٢. ناصر أبو دقة
٣. عبيدة فرحان
٤. عز الدين العويطي
٥. فادي أبو سلمي (أبو صلاح)
٦. جهاد الفرا
٧. عبد السلام عبد الوهاب
٨. محمود معمر
٩. أحمد حمدان
*المحافظة الوسطى:*
١.عز الدين السماك

٢. أحمد عوض الله
٣. وصال الشيخ خليل
*محافظة غزة:
١. جهاد موسى
٢. محمد حرز
٣. شاهر المدهون
٤. سعيد أبو الخير
٥. محمد العامودي
٦. معتز النونو
٧. موسى أبو حسنين
٨. ابراهيم الزرقا
٩. يحيى الداقور
١٠. اسماعيل الداهوك
١١. محمد الخطيب
*محافظة الشمال:*
١. مصعب أبو ليلة
٢. محمد أبو ستة
٣. محمد حمد