تصفية حسابات أم صراع أجنحة.. ما هو السبب وراء الاغتيالات الغامضة بين عناصر الحوثيين؟
صحيفة المختصر – تُنفذ محاولة اغتيالات مبهمة في صفوف قيادات عسكرية ومدنية حوثية، برصاص مسلحين أشخاص مجهولين في صنعاء ولاسيما في الآونة الأخيرة.
وقال مصادر في العاصمة اليمنية صنعاء أن نائب الحرس المركزي الضابط الحوثي العميد علي الغراسي قُتل داخل بيته في حي عصر غربي صنعاء برصاص مسلحين؛ مفيدة بأن المتهم الأول في الواقعة هو القيادي الحوثي ومسؤول المخابرات العسكرية أبو علي الحاكم، وتشير المصادر إلى أن هذا يأتي بداخل نزاع الأجنحة داخل صفوف الميليشيات.
وتضيف البيانات وفقا “إخبارية الحدث”، أن أبو علي الحاكم شكّل فِرَق اغتيالات في الآونة الأخيرة لتصفية خصومه ومنافسيه والموالين لهم وإضعافهم بعمليات اغتيالات حتى يتسنى له توسيع نفوذه.
وفي محاولة اغتيال أخرى تلت مصرع “الغراسي”، قتل القيادي الحوثي محمد الغيلي مسؤول منطقة سعوان شرق صنعاء برصاص مسلحين أشخاص مجهولين أيضاً.
وخلال الأيام السابقة قتل عدد من مشرفي الحوثيين في عدد من حارات صنعاء، في عمليات مبهمة نُسبت إلى ما عرف بقناص صنعاء؛ غير أن مصادر متعددة لا تستثني أن يكون الأمر متعلقاً بتصفية حسابات وصراع أجنحة في صفوف الميليشيا الانقلابية؛ خاصة وأن صنعاء تقبع اليوم أسفل قبضتها الأمنية منذ قتلها صالح ومطاردة أنصاره.