تعويض شابة مسلمة بـ85 ألف دولار أجبرها شرطيون على خلع حجابها
صحيفة المختصر – نجحت أمريكية مسلمة، أجبرها شرطيون على نزع حجابها خلال توقيفها، من الحصول على تعويض بحوالي 85 ألف دولار في مدينة لونغ بيتش ضاحية لوس أنجلوس، في إطار تفاهم بالتراضي.
بدوره، أبان مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية “كير” من خلال موقعه الإلكتروني، أن “كيرستي باول”، وهي أمريكية من أصول إفريقية ومسلمة، تقدمت بشكوى بعد أن نزع رجال شرطة حجابها بالقوة أمام شرطيين ذكور وعشرات المعتقلين.
ولفت المجلس، إلى أن “باول” ذكرت في شكواها العام المنصرم في لوس أنجلوس: “لا أرغب لأي شخص أن يمشي بما شعرت به”، واصفة ما مرت به بالصدمة العميقة.
وصوتت مدينة لونغ بيتش، الثلاثاء الماضي، بالقبول على الاتفاق الودي الذي ينص على سداد تعويضات قيمتها 85 ألف دولار، منوهة إلى أن هناك بلدات أخرى في مناطق أورانج وسان برناردينو ومحيط لوس أنجلوس عدلت قوانينها من أجل حماية الحق في ارتداء الحجاب خلال الاحتجاز.
من جانبه، ذكر مونتي ماشيت، مساعد المدعي العام في لونغ بيتش في إصدارات نشرتها صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” إنه جرى تحديد الشرطيات اللائي سيتولين نزع حجاب أي معتقلة إذا كان هذا ضرورياً، وبدون تواجد شرطيين أو معتقلين ذكور.
وكانت “باول” قد أوقفت خلال خطوات روتينية للتدقيق في الهوية في عام 2015 لتهم ما زالت تدرس، وأثناء توقيفها ذكر رجال الحرس إن عليها خلع حجابها، وجرى نبذ طلبها بتكليف شرطية بتفتيشها، ولم يتيح لها بارتداء حجابها عند احتجازها رَهِن التحقيق.