جيسيكا عازار متهمة وسعد الحريري يؤيدها – بالاوراق
صحيفة المختصر – ضجت مواقع التراسل الإجتماعي بخبر قيام اللواء جميل السيد ببعث تنبيه إلى الإعلامية اللبنانية جيسيكا عزار طلب من خلاله إزالة التغريدة التي كتبتها جيسيكا عازار على موقع شبكة التدوينات المصغرة تويتر تلوم فيها الحقبة الأمنية التي تولاها مدير عام الحرس العام السابق جميل السيد في لبنان.
بعد هذه الحادثة قام عدد كبير من الإعلاميين والمدوننين بإطلاق هاشتاق (متضامن مع جيسيكا عازار) لمساندة جيسيكا التي بلغ خبرها حتى إلى المواقع الإخبار الأجنبية.
رئيس حكومة لبنان سعد الحريري والإعلامية جسيكا عازار لكن وحول هذه الحادثة لم يقدر دولة الرئيس سعد الحريري التغاضي عنها حيث استمرار مع الإعلامية جيسيكا عازار وهذا ما أكده عن طريق تدوينة نشرتها جيسيكا منذ ساعات من خلال بروفايلها الرئيسي على موقع شبكة التدوينات المصغرة تويتر أتى فيها: (شكرا لدولة الرئيس سعد الحريري الذي استمرار معي مكتبه منذ اليوم الأول.
وشرّفني دولته اليوم باتصال يعني لي الكثير الكثير ما إذا في قضيتي أو بأقواله عن حقوق المرأة الذي أثبته بالأفعال قبل الأقوال.. باختصار ما استمر الرئيس الحريري على رأس الحكومة ما بينخاف عالحريات ولا عالبلد @saadhariri ) كما أن قناة الـ MTV ذكرت أنها حاولت التراسل مع اللواء جميل السيد إلا أنه فضل منع الحديث من خلال الإعلام تاركًا الأمر للقضاء، مؤكدين أن جيسيكا عازار ستلجأ كذلك إلى القضاء ضد اللواء جميل السيد.