ما هي علامات الإصابة بفيروس هانتا

تعرفوا في هذا المقال على علامات الإصابة بجرثومة هانتا الذي يعتبر من أقدم الفيروسات التي تصيب الحيوانات بالأساس والذي تسبب مؤخرًا في موت أحد الإصابات به في الصين، وقد تسبب هذا الخبر في تداوُل حالة من الذعر والقلق في العالم أجمع فور تناقله على مواقع التراسل الاجتماعي خوفًا من انتقال هذا المرض وانتشاره مثل وباء متلازمة الشرق الاوسط كورونا المستجد “كوفيد – 19” في شتى دول العالم الذي تسبب في إصابة ما يرفع عن 400 ألف شخص حتى الآن.

فمن عقب تداوُل فيروس متلازمة الشرق الاوسط كورونا أصبح الحديث عن الأمراض والأوبئة من الأمور الحساسة ومثيرة لانتباه العالم، فعلى الرغم من تداوُل العديد من الأمراض في السنوات الأخيرة إلا أنها لم تحظَ باهتمام مثلما حظيت به هذه الفيروسات الجديدة، فما هو فيروس هانتا ؟، وما هي أعراض الإصابة له وكيف ينتقل ؟، وهل يعتبر من من الأمراض المعدية ؟، هذا ما سنعرفه من خلال المختصر كوم.

علامات الإصابة بجرثومة هانتا

يشير مركز مكافحة الأوبئة في الولايات المتحدة الأمريكية أن فيروس هانتا من بين أنواع الفيروسات التي تصيب الفئران، وينتقل إلى الإنسان من خلال لمسه أو استنشاقه للعاب أو بول أو براز الفأر، كما تتعدى احتمالات الإصابة به إذا تعرض لعضة منه ولكن هذه الوسيلة من الوسائل النادرة.

ويحمل فيروس هانتا مسميات مختلفة، ففي دول أوروبا وآسيا يطلقون عليه فيروس العالم القديم أو الحمى النزفية المصاحبة للمتلازمة الكلوية، في حين في الولايات المتحدة الأمريكية يطلقون عليه فيروس العالم الجديد أو متلازمة فيروس هانتا الرئوية، ويحمل فيروس هانتا هذا الاسم وفقًا لنهر هانتان بكوريا الجنوبية التي تناقلت فيها هذا المرض بين الفئران في عام 1976م.

أما عن منظمة الصحة العالمية فقد نوهت أن فيروس هانتا لا يعتبر من الفيروسات الجديدة مثل متلازمة الشرق الاوسط كورونا “كوفيد – 19″، فقد ظهر من قبل في عدة دول حيث ظهر في أمريكا الشمالية في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2012، وقبلها في أمريكا الجنوبية وتحديدًا في دولة بنما في عام 2000، والأرجنتين في العام السابق، وتستغرق مدة حضانة هذا المرض مدة تصل ما بين 8 أيام إلى شهر.

وعن كون هذا المرض من الأمراض المعدية أم لا فوفقًا للمركز الاتحادي للتوعية الصحية في ألمانيا فإن هذا المرض لا يعتبر من الأمراض المعدية ولا يخضع المصابون به في العزل الصحي، وفي أوضاع فريدة تنتقل الإصابة من شخص لآخر.

وتتمثل أعراض الإصابة بجرثومة هانتا في ما يلي: الإحساس بالصداع.

ارتفاع درجة حرارة الجسم.

انخفاض متوسط ضغط الدم عن المعدل الطبيعي.

قصور في وظائف القلب الاضطرابات الهضمية المتمثلة في تقلصات البطن والقيء والإسهال.

السعال المصحوب ببلغم.

القشعريرة.

تجمع للسوائل داخل الرئة.

صعوبة في التنفس.

الشعور بألم في العضلات.

وتتشابه تلك الأعراض مع أعراض الإنفلونزا و الالتهاب الرئوي لذا يصعب تشخيصه في البداية من هذه الأعراض وفي أوضاع وقوع المضاعفات تحدث الأعراض التالية:

تشوش الرؤية.

الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

الإصابة بتسرب في الأوعية الدموية الإصابة بالفشل الكلوي.

الشعور بالإجهاد والإعياء.

هبوط حاد في مستوى ضغط الدم وقد يؤول ذلك إلى انخفاض حاد في الدورة الدموية التي تتعدى من احتمالات التعرض للوفاة.

يشار الى أن نسبة الموت تمتد إلى 38% إذا بدت أعراض السعال وتراكم سوائل الرئة وضيق التنفس، في حين تمتد نسبة الموت إلى 15% في حالة ظهور أعراض من القيء والغثيان وتقلصات المعدة وتدنٍّ ضغط الدم.

في البداية وفي حالة الشبهة بالإصابة، يتم تشخيص المصاب عن طريق فحوصات الدم ومن بعد ذلك يخضع المريض للمعالجة في المستشفى بواسطه أجهزة التنفس الصناعي، وفي أوضاع الارتشاح الرئوي أو تزايد السوائل داخل الرئة يحتاج المرضى في تلك الحالة إلى الرعاية المركزة من أجل ترحيل هذه السوائل حتى تستقر وضعه ويتمكن من التنفس بنحو طبيعي.