كلام عن الغربة رسائل عن الغربة مسجات تغريدات الغربة

كلام عن الغربة شعر الغربة عن الاهل كلمات عن الغربه قصيره كلام عن الغربه والسفر كلمات عن الغربة عن الاهل شعر عن الغربة بالفصحى شعر الغربه صعبه كلمات الغربة صعبة امثال عن الغربة

 

بعض الكلمات والعبارات الّتي قيلت في البعد والغربة والفراق: أحلام مستغانمي من رواية عابر سرير النّاس تحسدك دائماً على شيءٍ لا يستحقّ الحسد؛ لأنّ متاعهم هو سقوط متاعك، حتّى على الغربة يحسدونك، كأنّما التشرّد مكسب وعليك أن تدفع ضريبته نقداً وحقداً.

 

 

فالغربة يا رجل فاجعة يتم إدراكها على مراحل, ولا يستكمل الوعي بها إلا بانغلاق ذلك التّابوت على أسئلتك الّتي بقيت مفتوحةً عمراً بأكمله، ولن تكون هنا يومها لتعرف كم كنت غريباً قبل ذلك؟ ولا كم ستصبح منفيّاً بعد الآن؟

 

 

هل يعلم الصّحبُ أنّي بعد فرقتهم أبيت أرعى نجوم اليل سهرانا أقضي الزمان ولا أقضي به وطراً وأقطع الدّهر أشواقاً وأشجانا ولا قريب إذا أصبحت في حزنٍ إنّ الغريب حزين حيثما كانا من أقوال أبي عبد الله الكلثوميّ النّحوي تقول سعاد ما تغرّد طائر على فنن إلّا وأنت كئيب أجارتنا إنّا غريبان ههنا وكلّ غريب للغريب نسيب أجارتنا إنّ الغريب وإن غدت عليه غوادي الصّالحات غريب أجارتنا من يغترب يلقى للأذى نوائب تقذي عينه فيشيب يحنّ إلى أوطانه وفؤاده له بين أحناء الضّلوع وجيب من أقوال المبرّد جسمي معي غير أنّ الرّوح عندكم فالجسم في غربةٍ والرّوح في وطن فليعجب النّاس منّي أنّ لي بدناً لا روح فيه ولي روح بلا بدن.

 

الغــربه ليسست فقــط الهجره من بلد الا بلد اخر ..

هنــآك انـآس يشعـرون بالغـربه وهم بين اهلهم في وطنهـم …!

تشعر بآنك غريب وآنت وسسط اهلك واصدقآئك .. حيث تلتفـت في من حـولك فلا تجــد احد يفهم مابداخلك ..!

علمتني الغربة أن أنظر إلى الورد كلما ضاقت نفسي ولكنها في نفس الوقت علمتني أن أبتعد عنه …

بك يا زمان أشكو غربتي.. إن كانت الشكوى تداوي مهجتي.. قلبي تساوره الهموم توجعاً.. ويزيد همي إن خلوت بظلمتي.
أنا في ابتساماتي عُرِفتُ ولم أزل.. حتى أتاني ما ينغص بسمتي.. إن أسعفتني دمعتي في فرحتي.. أنزلتها طرباً لأرسم بهجتي.. أو أسعفتني بالبكاء مرارة.. تتسابق العبرات تهجر مقلتي.
يا قلب إني قد أتيتك ناصحاً.. فاربأ بنفسك أن تقودك محنتي.. إن الغريب سقته أيام الأسى.. كأس المرارة في سنين الغربتي.
هلا بك يالغلا.. هلا باللي سكن روحي.. هلا بالشوق وعطر الغلا وأنفاسه.. هلا بك يوم الروح نادتني سلام يوصلك مني وأنا في (..) إلى (..) ويتعداك ويقول لك كيفك يا شوقي وغلا سنيني.

إِن تَرْمِكَ الغربةُ في معشرٍ.. قد جُبِلَ الطبعُ على بغضهمْ

ما أقدر أقول إنّي أنساك كيف أنساك وأنت الغلا ساكن الجوف شوقي إلك وسط روحي ملكني يالغلا غلاك يسري في شراييني سلام مني يوصلك عبر الأثير مليان شوق ومحبة وحنين.
أيها الراكب الميممُ أرضي أقرِ من بعضي السّلامَ لبعْضِي إنّ جسمي كما تراه بأرضٍ وفؤادي ومالكيه بأرض قدر البين بيننا فافترقنا وطوى البين عن جفوني غمضي قد قضى الله بالبعاد علينا فعسى باقترابنا سوف يقضي. شدّ الجلاءُ رحالَهم فتحملت أفلاذ قلب بالهُموم مبددِ وحَدَتْ بهم صعقاتُ روعٍ شرَّدتْ أوطانَهم في الأرض كلَّ مشردِ.

وهذه هي سنّة الكون… يومٌ يحملك ويومٌ تحمله.