التخطي إلى المحتوى
الداخلية السعودية : رصدنا هجمات إلكترونية على عدة قطاعات حكومية

الداخلية السعودية : رصدنا هجمات إلكترونية على عدة قطاعات حكومية

أعلن مركز الأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية السعودية، رصد هجمات إلكترونية منظمة على عدة جهات حكومية ومنشآت حيوية.

وقال المركز إن الهجمات تهدف إلى إلى تعطيل جميع الخوادم والأجهزة للمنشأة بحيث يؤثر ذلك على جميع الخدمات المقدمة من تلك المنشأة ويقوم المهاجم بالاستيلاء على معلومات الدخول للنظام ثم زرع برمجية خبيثة لتعطيل بيانات المستخدم.

ووفق المركز، استهدفت الهجمات عدة قطاعات منها الحكومية وقطاع النقل وجهات أخرى، بحسب صحف محلية سعودية.

يذكر أن المركز قام بإرسال تحذيرات عن تهديد يستهدف تعطيل الخدمات لبعض الجهات الشهر الماضي، ووصل عدد من الجهات الحكومية والمرافق المهمة هذه التحذيرات التي تضمنت المعلومات اللازمة لتجنب الإصابة بالهجمة وسبل الحماية منها والخطوات التقنية لتلافي تبعات الاختراق.

ويوصي المركز باتباع أفضل الممارسات في حماية الأنظمة الإلكترونية، وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق بالحد من الوصول عن بعد عن طريق الشبكة الافتراضية VPN وخدمة الوصول لسطح المكتب عن بعد RDP.

وتشير المؤشرات إلى أن مصدر هذا الهجوم هو من خارج المملكة ضمن عدة هجمات إلكترونية مستمرة تستهدف الجهات الحكومية والقطاعات الحيوية.

ويؤكد مركز الأمن الإلكتروني على ضرورة اتباع مختلف القطاعات والأعمال لأفضل الممارسات والسبل الوقائية اللازمة لحفظ وحماية البيانات والأنظمة من الاختراقات الإلكترونية المحتملة.

وقبل أشهر قال المركز الوطني للأمن الإلكتروني بالسعودية، إنه تم رصد محاولات هجوم إلكتروني تعرضت له عدة جهات حكومية ومحلية عن طريق رسائل بريد إلكترونية اصطيادي (Phishing email) تهدف إلى اختراق الأجهزة الإلكترونية وسرقة المعلومات عن طريق فتح المرفقات بالإيميل، ثم إرسالها إلى حسابات بريد الكتروني أخرى.

وأكد المركز الوطني للأمن الإلكتروني على الجميع بضرورة الالتزام بمعايير السلامة الإلكترونية بعدم فتح مرفقات رسائل البريد الإلكترونية المشبوهة تلافياً لأي أضرار قد تحدث من برمجيات خبيثة تحويها تلك المرفقات.

ويسلط هذا الهجوم الضوء على التهديدات الإلكترونية المستمرة التي تواجهها المملكة والحاجة إلى زيادة الوعي ومستوى اليقظة بين جميع القطاعات الحكومية والجمهور.

وشهدت الأشهر الأخيرة مناوشات إلكترونيّة بين هاكرز سعوديين وإيرانيين، إذ تم اختراق عدة مواقع إيرانية من قبل مجموعة سعودية تسمي نفسها «داعس»، عطلت موقع مؤسسة الإحصاء الإيرانية، فيما اتهمت السعودية إيران باختراق عدد من مؤساتها، وسط تكهنات باندلاع «حرب إلكترونيّة» بين ناشطين سعوديين وإيرانيين.

المصدر: وكالات

التعليقات