التخطي إلى المحتوى
العثور على أحد أفراد حرس الحدود بجازان غارقاً في دمائه بعد قتله وتقطيعه على يد طباخ إثيوبي

كشفت مصادر عسكرية أن أحد أفراد حرس الحدود قتل عصر أمس (السبت) بمركز البحث والإنقاذ التابع لقطاع حرس الحدود بجزيرة فرسان بمنطقة جازان، على يد عاملٍ من الجنسية الإثيوبية.

وأشارت المصادر إلى أن الجهات الأمنية بمحافظة فرسان باشرت الحادثة، مبينة أن المجني عليه يعمل برتبة وكيل رقيب، وقد عُثر عليه غارقًا في دمائه؛ نتيجة تقطيع أجزاء من جسده بآلة حادة.

وذكرت أن المشتبه به يعمل طباخًا بمركز البحث والإنقاذ.

وقالت المصادر إن الجهات الأمنية بجازان ألقت القبض على الطباخ الإثيوبي الجنسية، أثناء هروبه عبر قارب بحري من الجزيرة.

وأوضحت المصادر وفقا لموقع “عاجل”، أن زملاء القتيل هم من اكتشفوا الجريمة، حيث بحثوا عن زميلهم الذي اختفى لساعات طويلة دون سبب واضح ليجدوه في النهاية داخل غرفة مغلقة وقد قطعت أجزاء من جسده بطريقة وحشية.

وأشارت إلى أن القاتل أسرع في الهرب من المكان بدعوى مناسبة عائلية تدفعه لمغادرة جزيرة فرسان والانتقال إلى جازان قبل أن يلقي الأمن القبض عليه، مرجعة سبب قيامه بجريمته إلى خلافات سابقة بينه وبين القتيل.

المصدر: مزمز

التعليقات