التخطي إلى المحتوى
المملكة ترفض طلب كندا بالافراج عن «رائف بدوي» لهذا السبب

المختصر – رفضت المملكة العربية السعودية طلباً كندياً لإطلاق سراح رائف بدوي مؤسس الشبكة الليبرالية السعودية وذلك لأن السجين “مواطناً” سعودياً وليس “كندياً” أيضا أنه صدر الحكم من قبل المحكمة بعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية في قضية رائف.

وكان ستيفان ديون وزير الخارجية الكندي تقدم بطلب لسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى اوتاوا للمطالبة بالإفراج عن بدوي والسماح له بالسفر إلى كندا للانضمام إلى عائلته ناك، وهو الطلب الذي تم رفضه كون السجين “مواطناً” سعودياً وليس “كندياً” وهو ما قوبل بالرفض القاطع ورد سفر المملكة “نايف السديري “على الطلب قائلاً “في حال طلبت الحكومة السعودية مواطناً كندياً مسجوناً في وطنه، هل ستقبل كندا بهذا الطلب؟!”.

في حين أكد وزير الخارجية الكندي، أنه سوف يتقدم مرة أخرى بطلب آخر إلى الرياض للإفراج عن بدوي وسيحاول أن يتحدث إلى عدد من كبار المسؤولين بالمملكة فى هذا الشأن .

التعليقات