التخطي إلى المحتوى
بالفيديو.. قاتل ابن عمه يسجل 4 وصايا مؤثرة قبل تنفيذ حكم القصاص منه أمس

سجّل المواطن السعودي عرنان بن فدغوش القحطاني، الذي نُفذ فيه حكم القصاص يوم أمس الخميس، مقطعاً صوتياً مؤثراً جدا وذلك قبل تنفيذ القصاص بيوم واحد فقط، بعث من خلاله 4 رسائل لوالديه وإخوانه وأولياء الدم، مؤكداً أن ما يمر بالسجين داخل سجنه من هم وغم لكافٍ به من عقوبة تكون رادعة.

وذكر “القحطاني”: “أسجل هذا المقطع يوم 9 صفر 1438 هـ قبل قصاصي بيوم واحد فقط وغداً الخميس 10 صفر 1438 هـ تنفيذ حكم القصاص فيّ وهذا حكم الله تعالى في عبدالله، والحمد لله على كل حال”.

وتابع القحطاني قوله أن الرسالة الأولى لوالدي ولإخواني، فأقول لوالدي احتسبا الأجر من الله تعالى واصبرا عفاكما الله في أبدانكما”.

وفي نفس الرسالة الاولى قال: “أقول لإخواني اصبروا واحتسبوا واعلموا أن أخاكم قدر الله عليه هذه المشكلة وقدر الله عليه هذا الحكم فاصبروا واحتسبوا”.

وفي الرسالة الثانية قال “من سعى في موضوعي سواء أن كان صغيراً أو كبيراً، سواء الجاهية من قبل 10 سنوات أو قبل 12 سنة أو لآخر جاهية أو لمن أبدع قصيدة في وضعي أو لمن أتى أعطاني سراً أو علناً، أو لمن دعاء لي أو لمن كتب عني أقول له: بيّض الله وجهك وأعلى الله شأنك في الدنيا والاخرة ”.

وفي رسالته الثالثة قال” أولياء الدم أبناء عمومتي الذين لم يطلبوا إلا حقاً من حقوقهم الشرعية وهو حكم الله تعالى الذي أنزله في كتابه القرآن الكريم، فليس في خاطري عليهم شيء، فهذا حكم الله أنزله في كتابه “.

وختم القحطاني في رسالة رابعة: “الرسالة الرابعة والأخيرة وهي لأولياء الدم في جميع العالم لمن ولي على سجين، أو كان أمر السجين بيدي الله تعالى وبيده وكان له خصم داخل السجون، أقول إن طالبت بحد القصاص فهذا حق شرعي وهذا الحقك من حقك ولا أحد يلومك في هذا.. لكن لابد أن تعلم أن العفو من شيم الكرام.. وأن تعفو أقرب للتقوى عند الله”.

الجدير بالذكر أن المواطن عرنان القحطاني، أقدم على قتل ابن عمه، سعد بن جليغم، بإطلاق النار عليه من سلاح رشاش؛ مما تسبب في لوفاته وذلك اثر خلاف نشب بينهما.

التعليقات