التخطي إلى المحتوى
تعليق الدراسة في جميع المناطق بسبب سوء الاحوال الجوية

المختصر – في ظل الحالة الجوية المتقلبة وسوء الاجوال الجوية في الترة الحالية، وحالة طقس غير مستقرة بشكل تام, حيث تعاني كل مدن المملكة من عواصف شديدة وأتربة، وموجة برد قارس وسقيع منذ ما يقرب من أسبوع كامل ويتوقع أن تتواصل لعدى أيام، وسقوط أمطار غزيرة ومتوسطة على بعض المناطق والمحافظات والمدن منذ الخميس الماضي، على معظم مناطق المملكة، وعليه قررت وزارة التعلي تعليق الدراسة في المدارس بسبب سوء الاحوال الجوية .

حيث قررت وزارة التعليم تعليق الدراسة حرصا على سلامة طلابنا وطالباتنا المملكة

وذكرت وزارة التعليم في بيان لها، على كافة قادة المدارس في كافة المناطق التعليمية، في المملكة، إصدار القرار الخاص، بتعليق الدراسة للأهمية القصوى، وما ربما يترتب عليه من عواقب وخيمة جدا إن لم يتم تطبيق هذا القرار بشكل عاجل.

أيضا أكدت وزارة التعليم، على ضرورة تنظيم العملية الدراسية، وذلك بعد انتهاء الفترة الخاصة بتعليق الدراسة، وكيفية تعويض دروس وحصص الطلاب التي فاتتهم، وأهمية اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الضرورية, لحث قادة المدارس تطبيق قرار التعليق الدراسي في كافة المناطق.

من ناحية أخرى، أكد مشرف عام وزارة التعليم، دكتور/ ماجد بن عبيد، بأن قرار التعليق الدراسي، قد جاء وفقا لتقلبات الطقس الملحوظة والخطيرة, في أحوال الطقس هذه الفترة، مما يشكل خطرا كبيرا على سلامة المواطنين وطلابنا وطالباتنا الاعزاء , ويجب أن يتم الحفاظ على أرواح هؤلاء مهما كلف الأمر.

أيضا أكد خبراء هيئة الأرصاد وحماية البيئة, على توقعات هبوب رياح مثيرة للغبار والأتربة تعمل على الحد من مدى الرؤية، واحتمالية انعدام الرؤية بالكامل في كثير من المدن، في رجاء المملكة ، وشددوا على أهمية توخي أقصي دىجات الحيطة والحذر من تلك الأجواء المتقلبة، إذ يتوقعون قيام أعاصير ورياح شديدة، تتراوح سرعتها، ما بين 50 إلى 69 كيلومتر/الساعة ، كما يحتمل وجود أمطار رعدية غزيرة جدا، على مناطق عدة.

وقد صرح خبراء بأنه في حال حصل وانعدمت الرؤية فعليا، وظهرت ظواهر غير عادية، أو إذا وصلت سرعة الرياح السطحية، إلى 70 كيلومتر في الساعة أو وصلت الى ما يزيد عن ذلك، فإنه يتوقع أن يؤثر كل ذلك على مسيرة الحياة، وحدوث هبوط كبير في درجات الحرارة.

وعليه جاء النداء العاجل، من قبل الوزارة لقادة المدراس، بضرورة التعليق الدراسي، وسرعة التواصل مع اهالي الطلاب والطالبات، لمنعهم من إحضار أبنائهم إلى المدارس في جميع المناطق، وتوخي أقصى درجات الحطية والحذر من التغيرات الجوية في الأيام القليلة المقبلة.

التعليقات