التخطي إلى المحتوى
تفاصيل طرد مواطن وعائلته من طائرة شركة «ناس»

المختصر – أقدمت شركة “طيران ناس”، على طرد مواطن سعودي مسافر وعائلته من على متن إحدى طائراتها في رحلتها XY010، المتجه من مطار الملك عبدالعزيز في مدينة جدة، إلى مطار الملك خالد بمدينة الرياض.

وذكر شاهد عيان : كنا قد ركبنا الطائرة وانتظرنا في مقاعدنا حوالي ساعة كاملة وما زالت الطائرة في المدرج لم تتحرك، فقام أحد الركاب يدعى “عبدالله” بالاستفسار عن سبب تأخر إقلاع الطائرة فردت عليه مضيفة بأنه يوجد عطل في الباب وهي شخصياً غير مستعدة لركوب هذه الطائرة بسبب هذا العطل فرد عليها المواطن “عبدالله” على ذلك من حق المسافر أن يُعوض عن تأخر الرحلة باستبدال الطائرة في حال أراد جميع الركاب تغييرها في حال خوفاً على أنفسهم”.

وتابع الشاهد قوله، الذي تحتفظ الصحيفة باسمه: “عاد عبدالله إلى مقعده مبينا للركاب سبب التأخير الذي يعود إلى وجود عطل في باب الطائرة، وأن المضيفة نفسها خائفة على نفسها، وهو شخصياً خائف على نفسه وعائلته ولذلك قرر النزول من الطائرة”.

وقال: “نزل جميع الركاب معه وعادوا إلى صالة المغادرة بالمطار، وقام عبدالله وعدد من الركاب بالمطالبة بتعويضهم بركوب طائرة أخرى جيدة، حيث تمّ ذلك واستبدلت الطائرة بأخرى بنفس طاقم الطائرة السابقة، وما إن تمّ الإعلان عن الرحلة البديلة حتى بدأ الركاب بالصعود على متن الطائرة، بينما تكرر تأخر الرحلة عن الإقلاع، لكن السبب هذه المرة ليس عطل وإنما هو أمر آخر”.

وقال: “أمر قائد الطائرة “ويليم” – وهو طيار أمريكي الجنسية – أن يتقدم الشخص “عبدالله” ومن معه بالاعتذار عن ما قاموا به حتى يُقلع بالطائرة الجديدة، وقوبل ذلك برفض قاطع من كافة ركاب الرحلة؛ ما استدعى قائد الطائرة بطلب الشرطة وكانوا أربعة رجال أمن قاموا بالصعود إلى الطائرة وطلبوا من المواطن “عبدالله” النزول من الطائرة، وكانت عائلة “عبدالله” التي تضم والدته المسنة وشقيقته تعترض على ذلك بجانب اعتراض كافة الركاب على نزوله من الطائرة، فقال أحد رجال الأمن: إنّ قائد الطائرة قال إما أنا أو هو في الطائرة، فتعالت الأصوات بشكل جماعي بالمطالبة بنزول قائد الطائرة”.

التعليقات