التخطي إلى المحتوى
تفاصيل وحقيقة طرد السفير السعودي في مصر

المختصر – غادر الأستاذ أحمد القطان السفير السعودي لدى جمهورية مصر العربية، العاصمة المصرية القاهرة إلى العاصمة السعودية الرياض صباح اليوم الأربعاء الموافق 16 نوفمبر 2016 بشكل طارئ في زيارة يبحث خلالها مع المسؤولين السعوديين ملف العلاقات الثنائية المشتركة بين السعودية ومصر.
وأفادت مصادر إعلامية وصحف مصرية أن زيارة السفير السعودي القطان للسعودية تستمر 3 أيام، وتأتي في إطار التحضير لزيارة وفد مصري رفيع المستوى سوف يقوم بزيارة المملكة العربية السعودية لاستعراض آخر تطورات المنطقة والعلاقات الثنائية بين البلدين وتداعياتها على العلاقات المصرية السعودية هذا وذكر مصادر مطلعة أن السفير السعودي غادر العاصمة المصرية القاهرة بشكل طارئ إلى السعودية، وذلك للتشاور بشأن الأزمة الراهنة بين البلدين.
أيضا يذكر أن حمدي عبد العزيز، الناطق باسم وزارة البترول المصرية، قال لـوكالة “سبوتنيك”، في وقت سابق، إن “شركة “أرامكو” السعودية للنفط، كانت قد أبلغتنا رسميا بعدم وصول شحنة شهر أكتوبر، بدون إبداء أي أسباب…لعلها أسباب فنية أو لوجستية”.

وذكر عبد العزيز أن هذا الإبلاغ “يخص الشهر الحالي فقط ولا يؤثر على الاتفاق ككل وباقي الاشهر”، مؤكداً أن “هذا أمر طبيعي ووارد في جميع الصفقات التجارية”.

يشار الى أن العلاقات الدبلوماسية المصرية السعودية فيالوقت الحالي تشهد توتراً على خلفية الأزمة السورية، بعد أن أيدت جمهورية مصر مشروع قرار روسي في مجلس الأمن الدولي، يدعو إلى التمييز بين تنظيم “جبهة النصرة” [الذي تحول اسمه إلى تنظيم جبهة فتح الشام] وبين المعارضة المعتدلة في سوريا.

 

التعليقات