التخطي إلى المحتوى
شاب يموت حزناً على شقيقه بالدمام (تفاصيل وصور)

المختصر – توفي مواطن سعودي يبلغ من العمر، 39 عاماً، في المنطقة الشرقية، وذلك حزناً على شقيقه الصغير، حيث إن المواطن الذي لم يستوعب خبر وفاة شقيقه الوحيد الذي نزل عليه كشدة الصاعقة، ليتوفى بعده فقط بثلاثة أيام.

وذكر مصدر مطلع تفاصيل هذه الواقعة المؤسفة الذي شهدتها مدينة الدما، أن الشاب السعودي، ويدعى نايف الصنيدح، لفظ أنفاسه الأخيرة في اليوم الثالث من عزاء شقيقه الويحد، الذي توفي بعد صراع طويل مع المرض، حيث حضر الشاب بعد انتهاء مراسم العزاء وسأل أمه عن حقيقة وفاة شقيقه، لتجيبه أمه بأنه فعلا توفي ويرقد الأن في القبر. وتابع ذات المصدر قوله: أن الشاب اتكأ على الأرض وانهار بالبكاء وبقلبه حسرة على فراق شقيقه الأصغر والوحيد، وبعدها لم يتحرك من مكانه، حيث توفي هو الآخر حزنا على شقيقه، وحسرة على فراق شقيقه الوحيد في الدمام.

ودشن نشطاء الفيسبوك هاشتاغ شاب يموت حزنا على شقيقه بالدمام متأثرين بهذه الواقعة, نسأل الله أن يرحمهما ويسكنهما فسيح جناته وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان.

إذ غرد أحد النشطاء: الفقد مؤلم .. مبكي .. ولا حول للإنسان فيه ولاقوة اللهم احفظ احبابي وارحم من مات منهم اللهم اغفر واعف عن مسلمين.

وكتب آخر مغردا: مات ابنه ابراهيم وعبدالله وخديجة زوجته وعمه ابو طالب وبناته عليه السلام وصبر اللهم ارزقنا الصبر عند الصدمة الاولى.

وغرد آخر: الله يصبر والدتهم عَل هذه الفجيعة ويعظم أجرها واهلهم ولذلك ورد الإيمان والصبر عَل أقدار الله وهي من اعظم الاعمال

التعليقات