التخطي إلى المحتوى
قيادي إيراني يكشف نوايا الحوثي: سنصلي صلاة الانتصار في مكة بعد تحريرها!

المختصر – كشف الملا مهدي طائب رئيس مقر مليشيات خامنئي المتنكرين بالزي المدني، عن نوايا قائد جماعة الحوثي بعد الاعتداء بالصواريخ البالستية على مكة المكرمة، مؤكدًا أن مسؤولية تحرير المسجد الحرام تقع بشكل كامل على عاتقهم، واعدين بصلاة الانتصار في رحابه.

ووفقا لموقع المعارضة الإيرانية، كشف الملا عن أهداف النظام من الاعتداء بالصواريخ والمقذوفات من قِبل المليشيات الحوثية على مكة المكرمة، وذلك في كلمة أدلى بها أمام حشود كبيرة من عملاء النظام، قائلاً: إن الله قد أرسل لكم هبة باسم اليمن، وكان من المفروض أن يضع مسؤولية تحرير بيت الله على عاتقنا، غير أن الله قال لإيران: لا أنت تحملت 8 أعوام من الحرب والتعب. ثم وضع هذا الثقل على عاتق اليمن ومن فيها. وتساءل قائلاً: هل تعلم أين يريد أن يذهب اليمنيون في السنوات القادمة؟ يريدون أن يستولوا على بيت الله مرة واحدة. لديهم مليون مقاتل.

وأشار إلى وجود نوايا لدى قائد الحوثيين من الاعتداء على مكة المكرمة قائلاً: في ذلك اليوم الذي شنت فيه المملكة العربية السعودية هجومًا على اليمن قال السيد عبدالملك: نحن سوف نصلي صلاة الانتصار بجانب البيت الحرام. أي يريد أن يذهب إلى هناك. في الوقت الحالي ذهابه إلى الأمام أمر عادي. في إشارة إلى استهدافه مكة المكرمة بالصواريخ والمقذوفات.

التعليقات