التخطي إلى المحتوى
جدول ترتيب الدوري الأسباني 2017 و ترتيب هدافي الدوري الاسباني بعد الجولة 12

جدول ترتيب الدوري الأسباني 2017 و ترتيب هدافي الدوري الاسباني بعد الجولة 12 جدول ترتيب الدوري الأسباني 2017 و ترتيب هدافي الدوري الاسباني بعد الجولة 12

المختصر – سقط برشلونة في فخ التعادل السلبي مع ضيفه مالاجا، ليتراجع خطوة في سباق مطاردة منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد.

ولم يستفد البلوجرانا من التفوق العددي بعد طرد دييجو لورينتي لاعب مالاجا في الدقيقة 68، وطرد اللاعب خوان كارلوس أيضا في اللحظات الأخيرة من اللقاء.

غياب المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز زاد من المعاناة لهجوم الفريق الكتالوني في ظل المستوى المتواضع للمهاجم البديل باكو ألكاسير.

حيث لم يشفع الاستحواذ على الكرة، من جانب الفريق الكتالوني، طوال المباراة، في تحقيق أي شيء إيجابي في ظل غياب الفعالية الهجومة، وإهدار الفرص.

وفشلت تبديلات المدرب الإسباني لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة، في إضافة أي تغيير يذكر على أداء الفريق، حيث جاءت التغييرات الثلاثة تقليدية وبدون أي لمسة تكتيكية، بدأت في الدقيقة 62 بتغيير الظهير الأيسر لوكاس ديني بنظيره الإسباني جوردي ألبا، ثم أخرج دينيس سواريز وأشرك البرتغالي أندريه جوميز بدلا منه، ويقوم اللاعبان بنفس المهمة تقريبًا، ثم دخل راكيتيتش على حساب رافينيا ألكانتارا، إلا أن التغيير جاء متأخرًا بعض الشيء في الدقيقة 77.

جدول ترتيب الدوري الأسباني 2017 و ترتيب هدافي الدوري الاسباني بعد الجولة 12

وقد وقف الحارس الكاميروني إدريس كاميني، حارس نادي مالاجا، سدًا منيعًا أمام المد الهجومي لنادي برشلونة اليوم السبت، في المباراة التي جمعت الفريقين بالدوري الإسباني وانتهت بالتعادل السلبي.
وقد أعرب مدافع برشلونة جيرارد بيكيه، مدافع نادي برشلونة عن خيبة أمله بعد التعادل السلبي أمام مالاجا في الجولة الثانية عشر من الدوري الإسباني اليوم السبت.

وقال بيكيه في تصريحات نقلتها صحفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية بعد المباراة: “الفريق حاول منذ البداية، حققنا شوطًا أول جيد”.

قال خواندي راموس، مدرب مالاجا، عقب التعادل سلبيًا مع برشلونة، على ملعب كامب نو اليوم السبت، في الجولة الثانية عشرة بالليجا، إن اللعب بطريقة غير التي اعتمدها أمام النادي الكتالوني، كان بمثابة “الانتحار”.

وقال المدرب بخصوص الطريقة الدفاعية التي اعتمدها: “قام لاعبو الفريق بمجهودات استثنائية. كنا نعاني من غيابات كبيرة وهامة. لعبنا بأربعة من لاعبي الرديف. اللعب بطريقة غير هذه كان ليصبح انتحارًا”.

وقال كاميني، في تصريحات أبرزتها صحيفة ماركا، بعد المباراة “لقد كانت مواجهة صعبة، ولكننا أنهيناها بشكل جيد”.
أما بالنسبة للنادي الملكي فقد استغل تعثر برشلونة أمام ملقا وكسر ريال مدريد عقدة جاره أتلتيكو في الديربي بالليجا، وأسقطه في ملعبه “فيسنتي كالديرون” بثلاثة أهداف دون رد في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم السبت في الجولة 12 من الدوري الإسباني.

وسجل كريستيانو رونالدو، أهداف فريقه الثلاثة “هاتريك” في شباك أتلتيكو مدريد (3ـ0)، في المباراة، التي جرت بينهما مساء السبت، ضمن المرحلة الثانية عشرة، من الليجا الإسبانية.

بدأ سيميوني، اللقاء بتشكيل يضم، أوبلاك، أمامه فيليبي لويس، سافيتش، دييجو جودين، خوان فران، وفي الوسط الرباعي ساؤول نيجيز، كوكي، جابي، كاراسكو، ورأسي الحربة أنطوان جريزمان، وفرناندو توريس.

أما زيدان، فاعتمد على كيلور نافاس، أمامه الرباعي مارسيلو، كارباخال، ناتشو، فاران، وفي الوسط كوفاسيتش، لوكاس فاسكيز، إيسكو، ورأسي الحربة رونالدو، وجاريث بيل.

وقرر زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، إشراك ناتشو فرنانديز، بجانب رافاييل فاران، في دفاع الميرنجي، خلال المباراة، المقررة، مساء اليوم، أمام أتلتيكو مدريد، على فيسنتي كالديرون، ضمن المرحلة الـ12 لليجا.

ودخل رونالدو، المباراة، وفي رصيده 15 هدفًا، متخلفًا عن الهداف التاريخي للديربي دي سيتفانو (17 هدفًا)، قبل أن ينهي المباراة، وهو الهداف التاريخي، مسجلاً رقمًا قياسيًا جديدًا.

كما أن كريستيانو، وصل بأهدافه في مرمى أتلتيكو مدريد، للهدف 352 في الدوريات الأوروبية الكبرى، ليصبح على بعد 13هدفًا فقط من الألماني جيرد مولر، و14 هدفًا من الإنجليزي جيمي جريفاس، المتصدر قائمة أكثر اللاعبين في التاريخ تسجيلاً في الدوريات الكبرى بـ366 هدفًا.

ورفع ريال مدريد رصيده، إلى 30 نقطة، معززًا صدارته لجدول المسابقة بفارق أربع نقاط عن البارسا، وتسع نقاط عن أتلتيكو مدريد، الذي تراجع للمركز الخامس.

أبرز الأرقام والاحصائيات عن هذه مباراة ريال مدريد واتلتيكو مدريد 

المباراة الوحيدة التي خسرها ريال مدريد مع المدرب زيدان جاءت أمام أتلتيكو مدريد بهدف نظيف في البرنابيو ، فيما حقق الريال منذ ذلك الحين 25 انتصاراً وخمس تعادلات.

ريال مدريد سجل تحت قيادة زيدان ما مجموعه 39 هدفاً في آخر خمس عشرة مباراة خارج ميدانه في بطولة الدوري الإسباني ، بمعدل 2.6 هدفاً في المباراة الواحدة.
أتلتيكو مدريد لم يخسر أمام ريال مدريد في آخر ست مباريات في الدوري الإسباني محققاً أربع انتصارات وتعادلين اثنين ، أفضل سلسلة أمام غريمه التاريخي في بطولة الليجا.

المدرب الوحيد الذي هزم دييجو سيميوني كمدرب لنادي ريال مدريد هو جوزيه مورينيو الذي فاز في جميع اللقاءات الثلاث أمام أتلتيكو مدريد في بطولة الدوري الإسباني.

جدول ترتيب الدوري الأسباني 2017 و ترتيب هدافي الدوري الاسباني بعد الجولة 12

%d8%b1%d9%8a%d9%8a%d8%b1%d9%8a%d8%b1

 

التعليقات