التخطي إلى المحتوى
حسم مصير ماورو إيكاردي مع إنتر ميلان

المختصر – أكدت وكيلة أعمال ماورو إيكاردي قائد إنتر ميلان الإيطالي، أنه لا يرغب في الرحيل عن الإنتر، بالرغم من دخوله في صدام مع بعض من جمهور النادي، على خلفية ما كتبه بحقهم في سيرته الذاتية التي صدرت سابقاً.

وادعى إيكاردي أنه أصبح بطلاً بين زملائه في الإنتر بعد اشتباكه مع رابطة الألتراس، حيث أبدى استعداده مواجهة هؤلاء المشجعين حين قال “كم عددهم؟ 50، 100، 200؟ حسناً، سجلّوا رسالتي ودعوهم يسمعوها، سوف أحضر 100 مجرماً من الأرجنتين لقتلهم”.

هذه المقتطفات من كتاب إيكاردي، جعلته يدخل في صدام مع الألتراس، ما دفع إدارة النادي الإيطالي إلى توقيع غرامة مالية عليه، وتهديده بسحب شارة القيادة منه.

كل هذا جعل التكهنات تحوم حول مصير اللاعب مع ناديه، فيما رجح البعض أن يكون قد افتعل هذه المشكلة من أجل أن يُجبر النادي على بيعه، لكن وكيلة أعماله أكدت أنه باقٍ بنسبة 100% مع الإنتر.

 

التعليقات