التخطي إلى المحتوى
اخبار اليمن عاجل جدا .. اخر اخبار اليمن عاجل جدا الان .. اخبار اليمن الان مباشر .. اخر اخبار اليمن العاجله الان مباشر .. اخبار اليمن عاجل جدا اليوم

اخبار اليمن عاجل جدا .. اخر اخبار اليمن عاجل جدا الان .. اخبار اليمن الان مباشر .. اخر اخبار اليمن العاجله الان مباشر .. اخبار اليمن عاجل جدا اليوم

المختصر – اخبار اليمن عاجل جدا .. اخر اخبار اليمن عاجل جدا الان .. اخبار اليمن الان مباشر .. اخر اخبار اليمن العاجله الان مباشر .. اخبار اليمن عاجل جدا اليوم

تسبب القصف العشوائي الذي نفذته قوات الانقلابيين والمتمردين الحوثيين على الأحياء السكنية في تعز جنوبي صنعاء خلال اكتوبر الماضي ، بمقتل 56 مدنيا وإصابة ما لا يقل عن 433 آخرين.

وذكر ائتلاف الإغاثة الإنسانية بمحافظة تعز أن 56 مدنيا قتلوا بينهم 17 طفلا و 3 نساء وأصيب 433 آخرون بسبب القصف الذي تشنه قوات الانقلابيين بالأسلحة الثقيلة على الأحياء السكنية وسط مدينة تعز وفي محيطها أو عمليات القنص المباشر من قبل مسلحيها.

وتابع بيان الائتلاف أن قصف الانقلابيين الحوثيين والموالين لصالح تسبب بتضرر 47 منشأة بينها محلات تجارية ومدارس ومساجد ومقرات صحية، في حين تعرضت 3 منازل شرق تعز للتفجير بالألغام والعبوات الناسفة من قبل المتمردين.

متابعة اخبار اليمن عاجل جدا .. اخر اخبار اليمن عاجل جدا الان .. اخبار اليمن الان مباشر .. اخر اخبار اليمن العاجله الان مباشر .. اخبار اليمن عاجل جدا اليوم

ذكر اسماعيل ولد الشيخ المبعوث الأممي إلى اليمن أن الأطراف اليمنيين رفضوا خريطة الطريق التي كان قد سلمها لهم جميعا بنفسه، وهو ما يؤكد عجزها عن تجاوز خلافاتها وكذلك عجزها عن تغليب المصالح الشخصية على المصلحة الوطنية، وذلك على حد قوله.

وفي مداخلته أمام جلسة خاصة باليمن يوم الاثنين الماضي دعا ولد الشيخ مجلس الأمن الدولي لدعم الخريطة والتشديد على الوقف العاجل للحرب في اليمن وتحرير الأسرى والمعتقلين.
وحذر ولد الشيخ من أن الوضع الاقتصادي المتدهور في اليمن حيث انه يهدد بأزمة إنسانية خطيرة جدا في حال لم يتم تداركها، مطالبا جميع الأطراف المتنازعة في اليمن بالتعاون لتمكين البنك المركزي من مواصلة مهامه وصرف رواتب الموظفين.
وذكر ولد الشيخ إنه قدم خريطة طريق لإنهاء النزاع القائم في اليمن تقوم على القرار الأممي رقم 2216، مشددا أن رفض أطراف النزاع لهذه الخريطة مسيء لمصالح الدولة اليمنية, وذكر أنها تشكل نواة حل شامل وكامل مع ما طرح في دولة الكويت.

التعليقات