التخطي إلى المحتوى
اغتصاب امرأة داخل مقر البرلمان البريطاني والشرطة تبدأ تحقيقاتها

المختصر – أوضحت الشرطة البريطانية أنها افتتحت أمس الإثنين تحقيقًا بحق مساعد نائب في حزب المحافظين بشبهة اغتصاب امرأة داخل مقر البرلمان البريطاني فجر يوم 14 من شهر أكتوبر الحالي.

ولم تعلن الشرطة البريطانية تفاصيل أخرى عن هوية المشتبه به ولا عن هوية ضحيته المفترضة، إلا أن الصحف البريطانية أشارت إلى أن المشتبه به هو أحد مساعدي كريغ ماكينلاي عضو حزب المحافظين النائب.

وذكر متحدث باسم كريغ ماكينلاي أن الأخير أبلغ صباح يوم الجمعة الماضية “بأن هناك مزاعم ضد أحد أعضاء فريقه”، وقال المتحدث أن ماكينلاي فتح مكتبه في قصر وستمنستر، مقر البرلمان، أمام المحققين وذلك “وفقا لطلب مقدم من الشرطة والأجهزة البرلمانية”، موضحا أن النائب ينتظر تلقي معلومات إضافية من جانب مركز الشرطة بشأن الواقعة.

التعليقات