التخطي إلى المحتوى
تفاصيل خطيرة في حريق اسرائيل تخطيط شيطاني يثبت أن إسرائيل هي من أشعلت تلك النيران

تفاصيل خطيرة في حريق اسرائيل وتخطيط شيطاني يثبت أن إسرائيل هي من أشعلت تلك النيران

المختصر – هاشتاج باسم إسرائيل تحترق كان هو الأكثر بحثا وتعليقا ونشرا على صفحات التواصل الاجتماعي بعد النيران التي انتشرت في عدة مناطق في القدس المحتلة والتهمت جزء كبير من الغابات في تلك المناطق وما صاحبها من فرحة غامرة اجتاحت بلدان العالم العربي والإسلامي وكل من يبغض الكيان الصهيوني معتقدين أن تلك الحرائق هي عقاب من الله على منع الآذان في إسرائيل.

بعد فوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية وعد بنقل سفارة إسرائيل من مقرها الأساسي تل أبيب إلى القدس المحتلة والمفاجأة هي أن إسرائيل هي من أشعلت تلك الحرائق بنفسها لبناء مستوطنات جديدة في تلك الأماكن بالتحديد والدليل على ذلك ما تم إذاعته في التليفزيون الإسرائيلي عن مطالبات داخل الكنيست لعدد من أعضاء اليمين المتطرف وكذلك عدد من وزراء الحكومة لرئيس الوزراء بضرورة بناء مستوطنات في القدس بل وإطلاق اليد في هذا الأمر بعد فوز ترامب بيومين فقط.

وجدير بالذكر أن في اليوم الثاني من اندلاع الحرائق قررت إسرائيل بناء عدد 500 مستوطنة في القدس القرار الذي رفضه السفير المصري في إسرائيل ولا نعتقد أنها مصادفة أن تلك المناطق هي نفسها الموضوعة ضمن خطة بناء المستوطنات في الأماكن الاستراتيجية في القدس المحتلة.

وهنا نطرح سؤالا لماذا لم يتدخل جيش الاحتلال الإسرائيلي لإخماد تلك الحرائق بمنتهى السهولة على الرغم من امتلاكه لأحدث معدات إخماد الحرائق في العالم ولإكمال المسلسل المحكم تقوم إسرائيل بطلب مساعدة من دول الجوار لإطفاء الحرائق وهكذا إكتملت المسرحية الهزلية بأن “إسرائيل تحترق” ولا يخفى على أحد قيام إسرائيل بمناورات سنوية على إخماد الحرائق بعد حريق الغابات سنة 2010 ..هل حقا تلك الحرائق كانت عقابا من الله؟!! لكم التعليق

المصدر: نجوم مصرية

التعليقات