التخطي إلى المحتوى
سيدة وضعت كاميرا داخل المنزل .. ما اكتشفته حول ابنها وما تفعله المربية كان كابوساً !

سيدة وضعت كاميرا داخل المنزل .. ما اكتشفته حول ابنها وما تفعله المربية كان كابوساً !

المختصر – وضعت ام كاميرا في بيتها بعد ان لاحظت تغيرات علي طفلها المولود حديثا 4 سنوات حيث وجدت علامات غريبة علي جسد طفلها الذي يعاني من الصرع و التثلث الصبغي وهو مرض جيني يخص الكروموسومات، فقد تكون هناك كروموسومات إضافية بحيث نجد 3 بدلاً من 2  .
كان والد الطفل قد جلب مربية لابنه للاعتناء به والجلوس معه وتعليمه وبعد فترة من توظيف المرأة المربية بدأ الوالدان يلاحظان علامات غريبة على جسد الطفل، كما أن تعامله أصبح مختلفاً مع الأب والأم، وتصرفاته أصبحت غريبة.

وبعد ان احتار والدي الطفل من هذه الافعال الغريبة قرر الوالدان وضع كاميرا في المنزل بالخفية لمراقبة ما يحدث، ولمعرفة إذا كان للمربية أي علاقة بالأمر.وبعد أن شاهدوا الفيديو المسجل، صُدم الوالدان من الطريقة الوحشية التي تمارسها المربية مع الطفل الصغير، وها هي الآن تتم محاكمتها لايستخدامها العنف.

 

التعليقات