الجلوس الطويل يسبب عدة أمراض خطيرة .. التفاصيل !
صحيفة المختصر – آلت دراسة حديثة إلى أن الجلوس على مكتب طيلة اليوم أو قضاء ساعات في مشاهدة التلفاز، قد يؤول إلى ضرر الدماغ بآلية تتعدى خوف الإصابة بالخرف.
وفي حين عرف الباحثون منذ وقت طويل أن أسلوب الحياة المستقر أمر سيء للصحة البدنية، ما يرفع خوف الإصابة بأدواء الفؤاد والسكري والموت المبكر، فإن هذه أول دراسة تظهر تأثير هذا السلوك على الصحة العقلية.
وقام علماء من جامعة كاليفورنيا بدراسة عينة من 35 شخصاً تراوحت أعمارهم بين 45 و65 سنةً، وجرى استجوابهم حول عدد الساعات اليومية التي يقضونها في الجلوس على مدار الأسبوع.
وخضع المشاركون في الدراسة للتفتيش عن طريق التصوير بأشعة الرنين المغناطيسي مرتفع الدقة، لإلقاء نظرة مفصلة على منطقة تعرف باسم الفص الصدغي المتوسطي، وهي منطقة مهمة في تكوين الذكريات الجديدة.
ووجد الباحثون أن أولئك الذين أخبروا عن عدد ساعات جلوس أكثر، كان مِعِهُم هياكل دماغية رقيقة، ولأن الباحثين يقولون إنهم لا يستطيعون التحقق من أن السلوك المستقر هو المسؤول عن ذلك، أطلقوا دراسة طويلة الأمد لكشف ما إذا كان هناك رابط فعلي بين السلوك المستقر وصحة الدماغ.
وبالامكان أن يكون ترقق الفص الصدغي المتوسطي علامة باكرة على الهبوط المعرفي والخرف لدى البالغين في نصف العمر وكبار السن.
ويبين الباحثون أن التحرك والقيام بأنشطة متعددة يمكن أن يكون وسيلة موفقة لحظر الخرف ومرض ألزهايمر.