انباء عن وفاة الشيخ سلمان العودة وابنائه: لا يوجد لدينا معلومات عنه
صحيفة المختصر – كذّبَ مصدر سعودي الخميس الأخبار التي تحدثت عن مصرع الداعية السعودي البارز سلمان العودة عقب نقله إلى المستشفى نتيجة تدهور في وضعه الصحية.
وذكر مصدر مقرب من الشيخ العودة -طالبا منع التحري عن هويته- إن نبأ مصرع العودة عار عن الصحة، مصرا في ذات الزمن نقله إلى المستشفى.
وكان عبد الله نجل الشيخ سلمان العودة ذكر الأربعاء في تدوينة على بروفايله في تويتر: “لا نزال إلى هذه اللحظة لم نسمع أي نبأ بخصوص صحة الوالد، ولا نعلم أي شيء في ظل التكتّم المريب”.
وتابع في تدوينة أخرى أرفق معها تسجيلا مصورا للشيخ يتكلم فيه عن صحته: “حينما اعتقل الوالد، كان سليما صحيحا برغم عمره، وفي هذه المقابلة قبيل دخوله السجن.. وضّح صحته البدنية وسلامته والحمد لله”، مضيفا: “إن أصابه أي مكروه حاليا لا قدّر الله، فسنحمّل سجّانيه كل المسؤولية”.
واعتقلت السلطات السعودية الشيخ سلمان العودة، في 10 أيلول/ ايول المنصرم بداخل حملة توقيفات وسعت عددا من العلماء والكتاب.
ونقلت منظمة “هيومن رايتس ووتش” يوم 7 كانون الثاني/ كانون2 الحالي عن أحد أهِل الشيخ سلمان العودة (لم تسمه) إن السلطات السعودية لم تستجوب العودة أو توجه اتهامًا إليه، وإنها احتجزته في الحبس الانفرادي.