التخطي إلى المحتوى
تعرف علي ظاهرة القمر العملاق سوف تظهر الليلة ولن تتكرر الا في 2034

المختصر – نحن علي موعد مع ظاهرة فلكية نادرة لا تتكرر كثيرا وهي ظاهرة القمر العملاق وفيها يقترب القمر في أقرب مسافة من الأرض على بعد 356,509 كيلومتر استنادا إلى المدار البيضاوي الذي يسلكه القمر في دورانه حول كوكب الأرض  .

وتتكرر هذه ظاهرة القمر العملاق في عام 2034 ميلادي يوم 25 نوفمبر وفي الساعة 11 بتوقيت جرينتش سوف يقترب القمر الي أدني مسافة من الأرض .

وهذه الظاهرة تقنيا ظاهرة “نقطة الحضيض لنظام الأرض والقمر والشمس” أما تسمية “القمر العملاق” فهي ليست فلكية وإنما جاء بها المنجم ريتشارد نولل سنة 1979.

واقتراب القمر في هذا اليوم يعني أن قوة جاذبيته المعتادة على المد والجزر ستكون أكبر، ولذا يمكن أن تحدث ارتفاعا كبيرا في المد والجزر خلال فترة الحضيض تلك.

وقال عالم الفضاء في وكالة ناسا الأمريكية باسكال ديكان أن الظاهرة المماثلة التي إجتمع فيها قرب القمر من الأرض وإنتصافه كانت في السادس والعشرين من كانون الثاني/يناير من العام 1948، ولن يقترب القمر الى هذه المسافة مجدَّدًا قبل الخامس والعشرين من تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2034.

ويكون القمر العملاق أكبر بنسبة 14 في المئة، وأكثر بريقا بنسبة 30 في المئة، ولكن فقط عند مقارنته بأبعد نقطة يصل إليها القمر في مداره، وتقع ظاهرة “القمر العملاق” مرة كل سنة و48 يومًا، لكن “هناك قمر عملاق أكبر من قمر عملاق آخر”، بحسب تعبير عالم فضاء فرنسي.

وسوف يتلقى القمر ضوءًا أكبر من الشمس، يجعله يبدو أكثر سطوعًا بما أن الارض والقمر يقتربان من الشمس الى أدنى مسافة في الرابع من كانون الثاني/يناير 2017 .

وأيضا بما أن قشرة الأرض تتأثر أيضا بجاذبية القمر وتتمدد وتتقلص بسببها، فيمكن توقع حدوث زيادة قليلة في التحولات التكتونية التي قد تؤدي إلى زلازل أو ثورات بركانية، رغم عدم وجود أدلة علمية على علاقة القمر بذلك.

و يظهر القمر بكل عملاق ها الشهر لسببين الأول أنه القمر العملاق الوحيد هذا العام الذي سيكون بدرا (القمر العملاق قد يكون هلالا أيضا)، والثاني أنه أقرب قمر بدر إلى الأرض منذ سنة 1948.

ويتوقع علماء ناسا أننا لن نشاهد قمرا بهذه الضخامة مرة أخرى إلا بحلول 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2034. وحدثت ظاهرة القمر العملاق بتاريخ 10 أغسطس/آب 2014، وتكررت يوم 28 سبتمبر/أيلول 2015.

 

التعليقات