التخطي إلى المحتوى
“دريد لحام” ينفي خبر مقتله في محاولة اغتيال بدمشق

المختصر – أفادت مصادر قريبة من الفنان السوري الشهير دريد لحام، أنه لا صحة لما يتم تداوله في بعض الصحف ومواقع التواصل الاجتماعي في الساعات الاخيرة، والتي تحدثت عن مقتله في عملية اغتيال في العاصمة السورية دمشق.
وذكر موقع “دمشق الآن” المقرب من نظام سوريا ونظام بشار الأسد منذ ساعات، إن الفنان السوري الشهير دريد لحام بخير. وبصحة جيدة مضيفاً أنه أجرى اتصالا هاتفيا به، وأن دريد  لحام نفى كل الشائعات والاخبار التي تحدثت عن مقتله في إطلاق نار بالعاصمة السورية دمشق، أيضا نفى وجود محاولة الاغتيال، بالأصل.
وكانت عشرات الصفحات الشخصية والصحفية على شبكات التواصل الاجتماعي، تداولت خبراً عن مقتل الفنان السوري دريد لحام بعملية إطلاق نار في دمشق.
وأعرب عدد من أنصار نظام بشار الاسد عن اعتقادهم بأن هذا الخبر قد لفّق بحق الفنان دريد لحام الذي يعد من أشد المناصرين لنظام بشار الأسد، وذهب بعضهم إلى تحميل هذا الخبر دلالات تتعلق بالمعارك الدائرة على الأرض في المدن السورية، وخاصة في مدينة حلب.
الجدير بالذكر أن الفنان السوري دريد لحام، سبق له وأثار حملة انتقاد واسعة بحقة، وذلك بعض أن ظهر في إحدى المناسبات واصفاً مرشد الثورة في إيران علي خامنئي بأوصاف مديح غير مسبوقة ومعربا عن حبه الشديد له، حيث قال له في مقطع فيديو شهير لا يزال مرفوعاً على كثير من شبكات التواصل الاجتماعي: “في عينيك القداسة، وفي كلامك أمرٌ يلبى”. في الوقت الذي يرسل فيه هذا المرشد جنوده وميليشياته الطائفية لقتل الشعب السوري في أرضهم ودعم نظام بشار الاسد  الذي ثار عليه الشعب السوري منذ عام 2011.
ولم تعرف ملابسات خبر اغتيال دريد لحام حتى الان. إلا أن الأخير كان في لقاء اجتماعي في أحد أحياء العاصمة دمشق. وربما يكون مروره في أحد الشوارع التي شهدت إطلاق نار، تسبب باعتبار الحادثة استهدفته شخصياً، فتم نشر الخبر على نحو واسع الذي تم نفيه في وقت لاحق، بأنه اغتيل، أو تعرّض لمحاولة اغتيال، وقتل في دمشق.

التعليقات