التخطي إلى المحتوى
سبب احتفال جوجل بيوم الطفل 2016 وأشياء يجب أن يعرفها طفلك في يوم الطفل

يوم الطفل سبب احتفال جوجل بـ يوم الطفل 2016 وأشياء يجب أن يعرفها طفلك في يوم الطفل

المختصر – أوصت الجمعية العامة في عام 1954 بأن تقيم جميع البلدان يوما عالميا للطفل يحتفل به بوصفه يوما للتآخي والتفاهم على النطاق العالمي بين الأطفال وللعمل من أجل تعزيز رفاه الأطفال في العالم. واقترحت على الحكومات الاحتفال بذلك اليوم في التاريخ الذي تراه كل منها مناسبا. ويمثل تاريخ 20 تشرين الثاني/ نوفمبر اليوم الذي اعتمدت فيه الجمعية العامة إعلان حقوق الطفل في عام 1959 واتفاقية اتفاقية حقوق الطفل في عام 1989 .

وتنصّ اتفاقية حقوق الطفل على الحقوق السياسيّة والمدنيّة والثقافيّة والاقتصاديّة للأطفال، إضافةً إلى مراقبة تنفيذ البنود الواردة في الاتفاقيّة من قبل لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة التي تضمّ أعضاء من كافة دول العالم.

يوم الطفل هو الحدث الذي يحتفل به في أيام مختلفة في دول كثيرة في مختلف أنحاء العالم, ومنه اليوم الدولي لحماية الأطفال احتفل به في 1 يونيو في عام 1950م.وقد أنشئ هذا اليوم من قبل الاتحاد النسائي الديمقراطي الدولي في نوفمبر من عام 1949 م في مؤتمر باريس, وأيضاً يوم الطفل العالميوالذي يصادف يوم 20 نوفمبر من كل عام حسب توصية الأمم المتحدة.

الحقيقة أن يوم الطفل العالمى وإحتفال جوجل به يعطينا الكثير من الامور التي يمكن تفعيلها، ليس اليوم فقط ولكن يوميا على مدار العام وهي زيارة الأيتام ومساعدتهم بكل مانستطيع من أجل بث المزيد من البهجة والفرحة فى نفوس هؤلاء الأطفال.

وفي أغلب دول العالم يتم الاحتفال بيوم الطفل يوم 20 نوفمبر، حيث أعلنت الأمم المتحدة في هذا اليوم قانون حقوق الطفل أما في الدول الشيوعية السابقة فيحتفلون بالمناسبة في 1 يونيو/حزيران.

وقد تم تخصيص عدد من الفعاليّات الاحتفاليّة في هذا اليوم، يتخللها عددٌ من التظاهرات من قبل ناشطين في مجال حقوق الطفل حول العالم، ففي فرنسا تقوم منظمةٌ تضم عدداً من المدافعين عن الأطفال، برفع تقرير سنوي لمجلس النوّاب الفرنسي ورئيس الجمهوريّة الفرنسيّة. أمّا اليونيسيف فإنها تقوم بتنظيم عددٍ من الأنشطة والفعاليّات للاحتفال بهذا اليوم والتعريف به.

و تحدد الاتفاقية التي اوصت بها الجمعية العامة وهي المعاهدة الدولية التي صدق عليها كأحد اإتفاقيات حقوق الإنسان—عددا من حقوق الطفل، ومنها حقوق الحياة والصحة والتعليم واللعب، وكذلك الحق في حياة أسرية، والحماية من العنف ، وعدم التمييز، والاستماع لآرائهم.

دعونا نعزز ونحتفل بحق الطفل في اليوم العالمي للطفل بدعم من الاتفاقية والجهد المشترك من جميع البلدان والمناطق ، هيا بنا نواصل بناء بيئة مناسبة لمعيشة للأطفال في العالم من خلال الحوار والأفعال الإيجابية.

وأقرت الامم المتحدة فى هذا اليوم قانون حقوق الطفل، وهو السبب الذي جعل غالبية الدول إتخاذ هذا اليوم كذكري ليوم الطفل، وتحتفل تونس بيوم الطفل يوم 11 يناير من كل عام، بينما تحتفل نيوزيلندا بيوم الطفل فى الاول من مايو.

و لاشك أن الطفل العربي له العديد من الحقوق، وبسؤال أحد المختصين فى طب علم النفس، أكد أن الأطفال بحاجة إلي الحماية منذ الصغر، كما أنهم بحاجة إلي التوجيه والتربية والتعليم الصحيح حتي ينشا جيل قادر على صنع الفارق فى الدول العربية المختلفة.

ويأتي يوم الطفل بالعالم العربي في العام الحالي 2016 بالتزامن مع اهدار حقوق الاطفال بالاضافة إدخالهم في الحروب واصبحو ضحية لها في اليمن والسودان وسوريا والعراق وفلسطين والعديد من الدول العربية .

وتحتفل فلسطين بيوم الطفل فى الخامس من ابريل، وتركيا فى 23 ابريل من كل عام، بينما تحتفل المكسيك بيوم الطفل يوم 30 ابريل، وكذلك اليابان وكوريا الجنوبية والتي تحتفل بيوم الطفل يوم 5 مايو من كل عام، بينما تحتفل أسبانيا بيوم الطفل يوم الثاني من مايو.

التعليقات