جائزة الشيخ زايد للكتاب شروط طريقة التقديم كم الجائزة

أُطلقت مكافأة الشيخ زايد للكتاب تكريمًا لذكرى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وجهوده الجمة على الصعيد المحلي، والعربي، والدولي؛ ومنذ انطلاق تدشينها سنة 2007 تمكنت في اكتساب قيمة بالغة على مستوى الجوائز الثقافية الدولية السنوية ويتولى مهمة دعمها دائرة الثقافة والسياحة في أبو ظبي؛ وتتيمز الجائزة بعظم قيمتها الثقافية والمادية فقيمتها الإجمالية 7 مليون درهم إماراتي؛ ومُتاح التقديم فيها للكتاب والمؤثرين في الثقافة من شتى الجنسيات؛ ونظرًا لأنها تستقبل الترشيحات في المرحلة الراهنة فقد أعد لك موقع المختصر كوم المقال الجاري عنها لإرشادك إلى فروعها، وقيمتها، وشروط التقديم بها، وأبرز الفائزون بها أيضًا.

قيمة الجائزة

القيمة الكلية للجائزة بفروعها المتنوعة هي 7 مليون درهم إماراتي مقسمين كالتالي:

750000 درهم إماراتي للفائز في كل من الفروع عدا فرع الشخصية الثقافية.

مليون درهم إماراتي للفائز بلقب صفة العام الثقافية.

ميدالية ذهبية بشعار الجائزة بالإضافة إلى شهادة تقدير لكل من الفائزين.

شروط الترشح

  • ألا يرفع العمر عن 40 وذلك في فرع المؤلف الشاب.
  • أن يكون العمل المُرشح مختلف يجمع بين الإبداع والأصالة ويُشكل إضافة للمعرفة والثقافة.
  • الترشح في فرع واحد فحسب وبعمل واحد فحسب على أن يكون باللغة العربية.
  • ألا يكون مر على تاريخ بثّ العمل المُرشح به عن عامين وأن يكون العمل منشور ورقيًا.
  • ألا يكون العمل المُرشح حائز على مكافأة أخرى بالغة على المستوى العربي أو الدولي
  • تضمين أسماء كافة المشتركين في العمل.
  • عدم الترشح لأي مكافأة أخرى في العام نفسه.
  • يُمكن إرجاع الترشح بنفس العمل في عام آخر على أن تُقدم نُسخ جديدة.

الترشخ لفرع صفة العام الثقافية من خلال شركة ثقافية، أو بحثية، أو أكاديمية. ويجب ملاحظ أن المسؤولين عن الجائزة يحق لهم سحب الجائزة أو حجب أي من شعباتها من غير إيضاح الأسباب.

فروع الجائزة الأداب.

المؤلف الشاب.

الترجمة.

شخصية العام الثقافية.

أدب الطفل والناشئة.

النشر والتقنيات الثقافية.

التنمية ووفقا الدولة.

النشر والتقنيات الثقافية.

الثقافة العربية في اللغات الأخرى.

طريقة التقديم في مكافأة الشيخ زايد للكتاب

  1. زيارة الموقع الإلكتروني الرئيسي للجائزة.
  2. اختيار الفرع المرغوب في الترشح له.
  3. تدوين المعلومات اللازمة في استمارة التقديم الخاصة بالفرع.
  4. إرسال 5 نسخ ورقية من العمل المرغوب في الترشح به وذلك إلى البريد الإلكتروني لمقر الجائزة في أبو ظبي والمتمثل في صندوق بريد رقم 2380 في أبو ظبي، دائرة الثقافة والسياحة يف أبو ظبي، مكافأة الشيخ زايد للكتاب.
  5. استلام خطاب نصية تثبت على استلام مسؤولي الجائزة للنسخ وذلك على البريد الإلكتروني المُشار له في معلومات الترشح.
  6. ويجب إنهاء خطوات التقديم قبل 1 تشرين الأول من العام الميلادي الحالي (2020)، وفي حالة تواجد أي تساؤل يُمكن التراسل مع البريد الإلكتروني التالي: [email protected] أو بالاتصال مع رقم جوال 97125995898+ أو رقم هاتف 971501196636+.

مراحل تعيين الفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب

  1. استلام الترشيحات وذلك في المرحلة الممتدة بين انطلاق شهر مايو إلى أول أكتوبر.
  2. إجراء الفترة الأولى من تقييم الكتب وذلك على مدار شهر تشرين الأول ويتولى هذه المسؤولية لجان الفرز والقراءة.
  3. الإعلان على القوائم الطويلة للترشيحات في شهر نوفمبر.
  4. إجراء الفترة الـ 2 من التقييم على يد لجان التحكيم، ويتم ذلك من شهر نوفمبر إلى شهر يناير.
  5. إجراء الفترة الـ 3 والتي ينوط يمهامها اللجنة العلمية بناءً على التقارير المزودة من لجان التحكيم.
  6. الإعلان عن القوائم الوجيزة في انطلاق شهر مارس.
  7. إجراء الفترة الـ 4 والأخيرة من التقييم في شهر مارس والمسؤول عن عنها هو مجلس الأمناء.
  8. الإعلان عن الفائزين في انطلاق شهر إبريل.

الهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد للكتاب

الدكتور علي بن تميم

يشغل وَظِيفَة رئيس لجنة أبو ظبي للغة العربية.

كان من أعضاء الهيئة العليا لجائزة الإمارات التقديرية.

كان من أعضاء تحكيم مكافأة دبي الثقافية وجائزة خليفة التربوية؛ بالإضافة إلى عدد من جوائز الثقافية الأخرى في الإمارات.

كان من أعضاء مشروع كلمة لللترجمة.

أطلق العديد من المبادرات الثقافية والإعلامية المهمة في الإمارات.

حاز على شهادة الدكتوراة في النقد الأدبي من جامعة اليرموك سنة 2005 م.

الأستاذ الدكتور خليل الشيخ

شغل وَظِيفَة معلم اللغة العربية في جامعة اليرموك.

يعمل كباحث، ومترجم، وناقد.

نال شهادة الدكتوراة في تخصص الدراسات النقدية المقارنة من جامعة بون سنة 1986 م.

تفوق أبحاثه الاختصاصية المنشورة 25.

ترجم الكثير من النصوص المميزة للناشئين والأطفال ومن أمثلة هذ التراجم يوميات كافكا.

الأستاذ الدكتور كاظم جهاد حسن

يُدرس الأدب المقارن والأدب العربي القديم في معهد إينالكو (المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية في باريس).

محاضر في الأدب المقارن والأدب العربي القديم في عدد من الجامعات المميزة كجامعة السوربون.

نشر عدد من الكتب المُتألقة باللغتين العربية والفرنسية.

من المشرفين على مُتتالية مختارات مشروع كلمة.

الأستاذ الدكتور محمد بنيس

يشغل وَظِيفَة معلم الشعر الحديث في جامعة محمد الـ 5 في الرباط.

يفوق عدد مؤلفاته 30 من ضمنهم 13 ديوان.

كاتب في عدد من المجلات والصحف العربية.

تُرجمت عدد من كتاباته إلى لغات أخرى منها الفرنسية، والأسبانية، والإيطالية.

عضو شرفي في الجمعية الأمريكية للهايكو.

ترجم عدد من الأعمال الرائدة في الأدب في الفرنسي.

الأستاذة الدكتورة باولا سانتيان غريم

حازت على شهادة الدكتوراة في تخصص اللسانيات العربية من جامعة غرناطة في أسبانيا.

محاضرة في العديد من الجامعات الأجنبية والعربية الرائدة من ضمنهم جامعة برشلونة، وجامعة ميتشيغان، وجامعة ميديلبوري.

ناقدة أدبية مُتألقة في الأدب العالمي.

مترجمة للأسبانية، والعربية، والإنجليزية لدى فرع الأمم المتحدة في جينيف بسويسرا.

سامر أبو هواش

مترجم وكاتب لبناني.

شغل رئاسة تحرير عدد من الصحف مثل النهار، والسفير، والمسقبل، وزهرة الخليج، ونداء الوطن.

يُدير تحرير موقع 24 الإخباري منذ سنة 2012 م.

ترجم 15 كتاب.

ألف أزيد من 12 كتاب.

حاز على العديد من الجوائز الأدبية والإعلامية.

يورغن بوز ناشر مُتألق.

يضغل وَظِيفَة مدير معرض فرانكفورت الدولي للكتاب.

سلطان العميمي

مدير أكاديمية الشعر العربي في أبو ظبي.

باحث في الدراسات اللغوية والثقافة المحلية.

كان بداخل محمكي الموسم الأول لمسابقة شاعر المليون.

نشر الكثير من المؤلفات والدراسات الأدبية.

تُرجمت أحدث رواياته باسم ” غرفة واحدة لا تكفي” إلى لغتين وهما: البرتغالية والفرنسية.

أليسون ماكويدي المصري

نالت شهادة الماجستير قي تخصص دراسات الشرق الأوسط من جامعة هارفارد.

ترجمت الكثير من ملخصات الأدب العربي إلى اللغة الإنجليزية.

ترجمت الكثير من نصوص الشعر العربي الحديث المميزة إلى اللغة الإنجليزية ونشرتها في مجلة بانيبال في بريطانيا.

آلية التحكيم في جائزة الشيخ زايد للكتاب

يُشرف كلًا من اللجنة العلمية ومجلس الأمناء على شتى فترات التحكيم؛ وفي كل من دورات الجائزة تتولى اللجنة العلمية تعيين عدد من البارزين ثقافيًا على المستويين العالمي والإقليمي ليكونوا في لجان التحكيم عقب توزيعهم على فروع الجائزة، وتبقى هوية هذه الشخصيات خفية للحفاظ على النزاهة في التحكيم.

وتتألف كل هيئة تحكيم من 3 إلى 5 شخصيات.