بالفيديو.. فيصل القاسم يوضح دوره قبل 21 عاماً من اثارة الفتنة والهروب منها

صحيفة المختصر – “في ختام المطاف لدي جواز سفر بريطاني أستطيع أَن أعود إلى بريطانيا إذ جئت”..كلمات لخص بها مقدم برنامج “الاتجاه المعاكس” في قناة “الجزيرة” القطرية فيصل القاسم الطابق الذي يلعبه مرتزقة الإعلام في إثارة الفتن والاضطرابات ومن بعد ذلك النجاة بأنفسهم في حال سقوط الكوارث، وكأن لسان حالهم “أنا ومن بعدي الطوفان”.

فهل كانت مصادفة أن تكون أولى حلقات “الاتجاه المعاكس” قبل 21 سنةً عن مجلس التعاون، والتي ناقشت آنذاك انعقاد القمة 17 لقادة بلدان مجلس التعاون في الدوحة وقال: “قدمنا الحلقة الأولى من برنامج الاتجاه المعاكس، أتذكر عقب جهد جهيد اخترنا حلقة عن مجلس التعاون الخليجي وقلت في نفسي في واقع الأمر سأقدم حلقة شديدة للغاية وليحدث ما يحدث.. في ختام المطاف لدي جواز سفر بريطاني أستطيع أَن أعود إلى بريطانيا إذ جئت!”.

والمفارقة أن يكون أول ضيوف تلك الحلقة التي بثت عام 1996 الصحفي عبدالباري عطوان، والمعروف بمواقفه وتصريحاته المتلونة والحاقدة إزاء وحدة الخليج وأمنه واستقراره.